الأحد - الموافق 20 يونيو 2021م

قصيدة – حاكم من الأب – للشاعر لزهر دخان

حاكم من الأب
يعيش بالـــــــــــــجهر بالجاهلية ويقول
أنا الذي إخـــــــــــــــتارني الله رسول
من هو إذا لم يـــــــــــــــــكن فارسنا
ومن نحن إذا مضينا بدون الجهول
فيحكم أحكم العرب حتى مدارسنا
ويصبح هو التاريخ الواضح المسلول
تراه الأعياد في زينة مـــــــــلابسنا
يحبه القاتل ويخشاه المقتول
أليس هو في التجارة أكيسنا
أليس أكيسنا هو الإمام البترول
وعنده للحق بطولة كأنفسنا
جدران بشرية وشجعان وخيول
فننمو في طاعة عندما يحرس مجلسنا
وتصبح الدرجة على الجبين مقبول
ينهانا عن الإنتحار بإسم مقدسنا
لآنه يؤمن بما وضعت البتول
خلق الأقمار وأصبح بالنجوم يحرسنا
في كل يوم يجهز لــــــــــدنيا لا تزول
وخلق الأعذارريثما يســـــــــــوسنا
او ريثما يبدأ من الـــــسماء النزول
ما به يرى شجاعتنا سم لرؤوسنا
ما به يراها أرضا ذلول
ويحها إذا خاطبته بعلم روؤسنا
ويحها إذا خاطبته العقول
التاء في التاج أوفي قاموسنا
هل من نهاية للجهل والذهول
حاكم من الأب يخشاه ناقوسنا
والشعب إذا تحزب ، حزبه محلول
تقولي من شدة الجوع يا فوؤسنا
فإن الطين رغم كثرة العرق ليس مبلول
سينتهي الشعر في شعر عروسنا
أو تنجب خليفة مكفن مغسول

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك