السبت - الموافق 15 مايو 2021م

مصطفى منيغ

إسكات البنادق لإخماد الحرائق ..برشلونة : مصطفى منيغ

الحاجة للبكاء مُوَحَّدَة بين الحرمان، ومَذَلَّة غَذْرِِ الزمان، وظُلْمِ العَجْزِ أبِ الهَوان ، و كآبة عودة البأس مِنْ ثَانِ، وانعدام الشفقة من قلب إنسان ، غير منصف إن تَوَلَّى مَنْصِبَ السَجَّان ،،وشقاء التشرد بفقدان السكَن ، وألَم عقاب غير المُخطِئ لسُوءِ ظََنّ...
اقرأ المزيد

كارمين في أرض المسلمين برشلونة : مصطفى منيغ

التفكير بِهدوء نِعمة، والخروج منه بقرار كرامة ، والرجوع إليه لتوسيع الاستفادة أكمل خدمة، والاحتفاظ بالمواضيع المُتطَرَّق في شأنها كل منها على حدة (بين مساحاته غير المقيدة بالطول أو العرض) بالمُعجز مختومة، ما يُستردُّ به غنيمة ، وما يضيع في التنفيذ لسبب يدخلُ في دوامة...
اقرأ المزيد

المؤشر يشير من بشار إلى البشير 5من5 – أسوان : مصطفى منيغ

الصِّفْرُ مهما تبعه من أصفار، يظل بلا قيمة تُدكر، مجرد دائرة فارغة الاهمية مجمَّدة الاعتبار ، يدحرجه ريح الظروف عساه يصل لمحظوظٍ يقدم عليه رقماً صحيحاً زارعاً فيه صلاحية التداول التصاقاً بمعدن او اوراق مصرفية تسافر بين (more…)

تِطْوان ومِِحَن الزمان … المغرب / مصطفى منيغ

ظن البعض أن “تطوان” مكتفية بما لحقها  من تزيين محسوب بما يشعه على عناية واهتمام ، المقصود  منهما أولا تعويض ما عاشته شقيقة غرناطة الصغرى من هم وغم ، طيلة مراحل التهميش والإقصاء والاستسلام ، دون التفوه بأي كلام ،  لاستبدال (more…)

له الارتقاء و للأخر البقاء وجدة / المغرب / مصطفى منيغ

أهو ذكاء ، أم غباء ، مَن أراد تقليد الحرباء ، في مجال السياسة الذي  لا يتنمَّى إلا وسط لونين  الأبيض و الأسود وغيرهما اعتراف ضمني بما جاء عن نضال سجناء ، ما رَضٍيَت عنهم “قلة” (مهما كان المقام من المحيط إلى الخليج) تخطط وتنفذ وبعدها الطوفان كالحاصل من زمان  في اليمن...
اقرأ المزيد

مطلوب في “اقليم مولاي يعقوب” من فاس يكتب للفراعنة : مصطفى منيغ

كالسحابة المُحَملَّة بالغيث المُنْتَظَرِ من زمان، حلَّ وسط هذه الارض العطشَى لِسَيْل العناية المركزة كفارس فرسان ، يقود كل المتحركين فوقها للتفاؤل في حاضر يتقدم للامام ولا يتاخر للوراء كما كان. كالنسمة المعطَّرة للجو التدبيري المصاب آنِفاً (more…)

أحزاب أجهزتها سراب … الحسيمة : مصطفى منيغ –Mustapha Mounirh

وماذا تنتظر دولة المملكة المغربية لتحاسب مثل الأحزاب السياسية وقد حكم عليها الملك محمد السادس بفقدان الثقة فيها ومنها ، أم وزارة الداخلية في حاجة لأكثر من ذلك كي تتحرك لإنقاذ الشعب المغربي من ظاهرة أحزاب تجاوزها الوعي المغربي (more…)

جماعة “الجْبَابْرَة” والحقيقة الصُّغْرَى … تاونات: مصطفى منيغ

للمملكة المغربية في قُراها ما لا نستطيع وصفه وتدوينه  مهما خصصنا لذلك جيشاً من الكتاب المتقنين مهنة المتاعب وبالتالي جمعه في أسفار قد يئنّ من حمل ثقلها (more…)

المَمَرُّ مشؤوم والسبب معلوم    من سبتة كتب : مصطفى منيغ MUSTAPHA MOUNIRH

  مساكين من سلكوا الوادي الحار وبدل أن يفرحوا بالنجاة انشغلوا بالروائح الكريهة التي عَلِقَت بأجسامهم جميعها من أعلى شعيرات في رؤوسهم إلى أظافر أرجلهم ، ولن تكفيهم مياه المملكة المغربية العذبة منها والملوثة لتنظيف أنفسهم ، على الأقل، خلال السنوات الخمس القادمة ،...
اقرأ المزيد

المَمَرُّ مشؤوم والسبب معلوم      من سبتة كتب : مصطفى منيغ MUSTAPHA MOUNIRH

  مساكين من سلكوا الوادي الحار وبدل أن يفرحوا بالنجاة انشغلوا بالروائح الكريهة التي عَلِقَت بأجسامهم جميعها من أعلى شعيرات في رؤوسهم إلى أظافر أرجلهم ، ولن تكفيهم مياه المملكة المغربية العذبة منها والملوثة لتنظيف أنفسهم ، على الأقل، خلال السنوات الخمس القادمة...
اقرأ المزيد

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك