السبت - الموافق 18 سبتمبر 2021م

حقد

اللمعة النورانية . . منار الأنوار للأبرار

قلبي ينبض عكس الأيام مهما حدث أنا يقظ مثل حيوان بري لكن مصيري ما زال كالزجاج الهش النور هو حارسي الوحيد Ø Ø Ø معا في خلال أيام ستجدون العدو يتلاشى تغير الأكواد في الـ DNA بدء الله يرى الضعف الذي وصلنا له وما نفعله في أرضنا العظيمة كل تخيل وأفكار تمر في رأسك الأن هي شيطيانية...
اقرأ المزيد

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك