الأحد - الموافق 27 ديسمبر 2020م

عصام أبو شادي

عودة الروح من اوزوريس الي أوزرسيسي .. بقلم : عصام أبو شادي

تقول الأسطورة والتي سيرويها هذا الجيل للأجيال القادمة، أن (ست) إله الإخوان والإرهاب، عاش علي أرض مصر منعما بخيراتها يرتدى قناع الكاهن المظلوم ليزيد من تابعيه،وفي الحقيقة ماكان خلف هذاالقناع سوي ست الشرير أو كما تقول الأسطورة السابقة انه يشبه (راسبوتين) الذي عاش فقط...
اقرأ المزيد

ترامب يفضح ٢٥يناير …بقلم عصام ابو شادي

تتصارع الأحداث وكل يوم ينكشف سر من أسرار المعبد الماسوني هذا المعبد الذي بني ليدمر كل من يقف في طريقة، هذا المعبد ليس كمعبد شمشون الجبار، ولكن أحفاده قد تعلموا الدرس جيدا فكان معبدهم ليس علي وعلي أعدائي، بل شيد ليكون شعارهم من لم يكن معنا فهو علينا ووجب إسقاطه ومحوه...
اقرأ المزيد

الطريق المتناقض في جبر الخواطر ..بقلم : عصام ابو شادي

تتمه المقال السابق الوطنية بين الكمسري والسيناوي…. ونحن نشاهد دعوات الخونه القابعون داخل أنفسهم في سجون الخوف والرعب يؤتمرون من أسيادهم بالخارج بدعوه وتحريض المصريين للخروج علي الحاكم بعد أن أضجع الشعب المصري منامهم لتتحول إلي كوابيس مميته يعلمون جيدا أنها هكذا...
اقرأ المزيد

هذا مادار بين الكمسري والسيناوي .. بقلم : عصام ابو شادي

مما لا شك فيه أن كل منا يقابله مواقف عديدة قد تكون يوميا، ولكن يتبقي رد الفعل، فما بالنا إذا كانت بعض من تلك المواقف تتطلب رد فعل وطني واضح وبكل حسم دون تردد، هذا ما سوف نلاحظه بين موقفين متناقضين أبطالها مصريون في شهادة ميلادهم . (more…)

رسائل حورس لغة لن يفهمها الإرهاب .. بقلم : عصام ابو شادي

لم يكن ملوك مصر القدماء ببعيد عن كل ما يحاك بمصر من مؤامرات،وكأنهم يقرأون الطالع أن الأفاعي والشياطين لن يتركوا مصر تعيش في سلام فلم يتركوا شيء يمر بين أيدينا بالصدفة، بل ضربوا لنا المثل في العشق والغرام يفوق قصص العشق والغرام التي نعلمها، فما بالك بأن عشقهم وغرامهم...
اقرأ المزيد

لو لم يكن الممر والإختيار ماتجدد الخطاب الديني …بقلم : عصام أبوشادى

أخيرا أدركنا معني تجديد الخطاب الديني،فكثيرا منا وقف عند هذا المعني الجديد ،وكاالعادة الكل أدلي بدلوه في هذا الموضوع من تنقيح الكتب تارة وصولا بحذف كتب التراث من المناهج التي تدرس للطلبة تارة أخري،لنصل في النهاية الي لا شيء، لا علماء الدين فهموا كيفية حل لوغاريتم...
اقرأ المزيد

عفوا شيك الأخلاق بلا رصيد … بقلم :- عصام أبوشادى

عندما تسموا الأخلاق،ترتقي الأمم وتزيد معها المدنية والحضارة،لتظل تلك المقولة شاهدة علينا جميعا،إنما الأمم الأخلاق مابقيت فإذ ذهبت أخلاقهم ذهبوا إلى القاع والتخلف. (more…)

الأقصي المفقود .. بقلم :- عصام ابوشادى

عندما نسأل أنفسنا من العدو،أو أمسكنا بطفلا يدرك وسألناه من هو العدو، ستكون الإجابة الحتمية وبدون أدني تفكير هي إسرائيل، ولما وهي الدولة المغتصبة،الدولة التي سرقت وطن في حماية الغرب الذي وعد فأوفي بوعده فكانت أغرب سرقةفي التاريخ الحديث، تلك السرقة التي وقفت لها مصر...
اقرأ المزيد

تركيا وطن بلا حضارة أو هويه .. بقلم :- عصام أبوشادي

تتكشف أمامنا يوما بعد يوم حقائق كنا نتجاهلها تماما بل لم تأتي في مخيلتنا ولو مجرد خيال،ولكي لا أطول اليوم ندرك جميعا أن ثورات الربيع العبري ليست فقط لتخريب الأمم بل ولم تكن يوما يوما تنشد الحرية والديمقراطية لتلك الشعوب كما كانوا ينادوا لها،ولكن الحقيقة التي تدركناها...
اقرأ المزيد

ذهبت مع الريح بنود معاهدة السلام .. بقلم :- عصام أبوشادى

عندما نشاهد الأفلام الوثائقية عن مراحل التجهيز لمعاهدة السلام بين مصر وإسرائيل، ونري منتجع كامب ديفيد وهو خليه نحل مابين كارتر والسادات وبيجن والوفود المصاحبه لكلا الأطراف والذي تمخض عن إتفاقيه كامب ديفيد في 78 فأعقبها في26 مارس 79 توقيع معاهده السلام بين مصر وإسرائيل...
اقرأ المزيد

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك