الثلاثاء - الموافق 01 ديسمبر 2020م

عبد الرازق أحمد الشاعر

ضمير بين فردتي حذاء .. بقلم : عبد الرازق أحمد الشاعر

  كان يوما مرهقا للغاية، استقبل فيه إريك عشرة وفود من دول مختلفة، ولم يستطع أن يأخذ قسطا من الراحة إلا في غرفة الحمام الملحقة بمكتبه. ولما انتهى دوام صاحبنا الصباحي، كان ظهره ينز عرقا ورائحة إبطيه لا تطاق. ركب إريك سيارته الفارهة وشغل المكيف واستمع إلى موسيقاه المحببة،...
اقرأ المزيد

عزيزي القارئ، هل أنت عنصري؟ بقلم : عبد الرازق أحمد الشاعر

ذات تاريخ في بلاد لا يعنيك أن تعرف مكانها، توقف طفل أمام لافتة تقول”كلاب للبيع”. دفع الطفل باب المتجر بيمناه، وتقدم نحو صاحب المحل الذي كان مشغولا بإعداد طعام لجرائه التي لم تكن تكف عن النباح. سأل الطفل: “كم ثمن كلابك يا سيدي؟” فقال الرجل: “تتراوح أسعارها...
اقرأ المزيد

وزراء برتبة بائعي فريسكا .. بقلم : عبد الرازق أحمد الشاعر

علمتني التجارب أن أنتحل أي عذر لأغادر كلما شرع أحدهم في التحدث عن نفسه. فأنا أعرف يقينا أنه بمجرد أن يطلق للسانه العنان، فلن يستطيع أحد أن يلجمه. ولطالما اعتقدت أن شهوة الكلام عن الذات – حتى وإن كانت ذاتا وضيعة – أقوى وأعنف من حاجات الجسد مجتمعة من طعام وشراب وجنس،...
اقرأ المزيد

ثقوب سوداء في محيط العقل .. بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

العقل حاوية مطاطة تتسع لكل الحكايا، ولا يضيق أبدا بشئوننا التافهة، وباستطاعته مط الروايات الصغيرة ليجعل منها جبلا من القصص تملأ حواشيه الواسعة، فإذا لم يجد طحنا، أعاد اجترار الأحداث البعيدة ليشغلنا عن اللحظة المعاشة. فيذكرك بمعركة دارت بينك وبين صديق تلقيت فيها أول...
اقرأ المزيد

زمن الخندقة ..بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

  مغرم أنا بالجسور، مهما كان اتساعها أو صلابتها، فهي قادرة رغم كل شيء على حملك بين ضفتين لا تلتقيان أبدا. قد تتسمان بنفس الصلادة، وربما يحتوى طميهما على المعادن ذاتها، لكنهما تسيران دوما في خط متواز لا ينحني أو يتعرج. فإذا وقفت في منتصف الجسر تماما، تجد نفسك متعاليا...
اقرأ المزيد

عزيزي القارئ، هل أنت عنصري؟ .. بقلم : عبد الرازق أحمد الشاعر

  ذات تاريخ في بلاد لا يعنيك أن تعرف مكانها، توقف طفل أمام لافتة تقول”كلاب للبيع”. دفع الطفل باب المتجر بيمناه، وتقدم نحو صاحب المحل الذي كان مشغولا بإعداد طعام لجرائه التي لم تكن تكف عن النباح. سأل الطفل: “كم ثمن كلابك يا سيدي؟” فقال الرجل: “تتراوح أسعارها...
اقرأ المزيد

وزراء برتبة بائعي فريسكا … بقلم : عبد الرازق أحمد الشاعر

علمتني التجارب أن أنتحل أي عذر لأغادر كلما شرع أحدهم في التحدث عن نفسه. فأنا أعرف يقينا أنه بمجرد أن يطلق للسانه العنان، فلن يستطيع أحد أن يلجمه. ولطالما اعتقدت أن شهوة الكلام عن الذات – حتى وإن كانت ذاتا وضيعة – أقوى وأعنف من حاجات الجسد مجتمعة من طعام وشراب وجنس،...
اقرأ المزيد

ثقوب سوداء في محيط العقل .. بقلم :عبد الرازق أحمد الشاعر

  العقل حاوية مطاطة تتسع لكل الحكايا، ولا يضيق أبدا بشئوننا التافهة، وباستطاعته مط الروايات الصغيرة ليجعل منها جبلا من القصص تملأ حواشيه الواسعة، فإذا لم يجد طحنا، أعاد اجترار الأحداث البعيدة ليشغلنا عن اللحظة المعاشة. فيذكرك بمعركة دارت بينك وبين صديق تلقيت فيها...
اقرأ المزيد

زمن الخندقة .. بقلم : عبد الرازق أحمد الشاعر

مغرم أنا بالجسور، مهما كان اتساعها أو صلابتها، فهي قادرة رغم كل شيء على حملك بين ضفتين لا تلتقيان أبدا. قد تتسمان بنفس الصلادة، وربما يحتوى طميهما على المعادن ذاتها، لكنهما تسيران دوما في خط متواز لا ينحني أو يتعرج. فإذا وقفت في منتصف الجسر تماما، تجد نفسك متعاليا على...
اقرأ المزيد

لا مزيد من السود .. بقلم : عبد الرازق أحمد الشاعر

ليست العنصرية سمة بدائية، ولا ذيلا توارى مع التطور البشري المزعوم، ولا أعتقد أن الإنسان قادر على التخلص من أغلالها الثقيلة يوما. يمكنك فقط أن تدّعي، لكنك حتما ستسقط عند أول اختبار لكشف القناعات. وربما تكتشف أنك عشت زعيما لفئة من العنصريين تخدم دون وعي أغراضهم اللئيمة...
اقرأ المزيد