الجمعة - الموافق 20 يوليو 2018م

عبد الرازق أحمد الشاعر

الخوف وأشياء أخرى بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

الخوف مارد من هلام تفرزه غدة فوق الكلية، وسحب من خيال. وقد ورثنا هذا الضيف الثقيل من حكايات الجدة وأغطية الفراش المعتمة وأصوات المطر وصفق الأبواب في الليالي الراعدة. (more…)

جوزيف كونراد وسجين القمرة بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

تخيل أنك قائد سفينة، وأنك تجلس في القمرة لأول مرة فيحياتك، أمامك بحر مليء بالأهوال والمخاطر، وخلفكذكريات لا تنتهي وسرب من البحارة الذين لا تعرفهم ولايعرفونك. وتخيل أن هؤلاء لا يكنون الولاء اللازم أوالاحترام الكافي لرجل لا يعرفون عنه الكثير. ترتجف يداكوأنت تتناول...
اقرأ المزيد

طريق الموتى .. بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

الخروج على جلباب الأب والتجرد منه، والتمرد على النواميس الرب وكتبه، وإعلان الحربعلى الرسل والتابعين ليست شيئا جديدا البتة، لكنها أزمة فكرية يمر بها كل من يطرق بابالتنوير. المزعج في الأمر أنها تحولت من حالة فردية غاية في الندرة إلى ظاهرة تستحقالدراسة، لا سيما بعدما...
اقرأ المزيد

بلاد تحكمها الأساطير بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

قرأت في التراث الياباني من الأساطير ما أدهشني .. كيف سافرت النداهة إلى هناك؟ وكيف غامرت سندريلا بالسير في جزر المحيط حافية القدمين حتى وصلت إلى بلاط الإمبراطور الشاب لترتدي حذاءها هناك وتخطف قلبه ومملكته؟ يبدو أن الأساطير تتشابه في غرابتها وبعدها عن (more…)

يوم تفر الرسل بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حميرهم. فلما رأى الرجل العرق يتفصد من رقبة مركوبه، أمسك اللجام وشده إليه، ثم قفز على ساقين من خجل، وأمسك برأس حماره يجره إليه، ليربت فوق جبينه الأغر، (more…)

نموت جميعا ويحيا الوطن بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

حين تدق طبول الحرب، تنتفخ أوداج القادة وترتفع عقائرهم، فتلهب مشاعر الجماهير الكادحة، وينسى المعذبون في الأرض قسمات جلاديهم وتفاصيل احتجازهم في وطن عاشوا على (more…)

قمة الإنسانية بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

في الغوطة الشرقية، لم يعد الموت مصيبة، لأن الحياة هناك لم تعد كالحياة. والناجون من براميل الموت الطائرة على أعتاب المدينة الأم ليسوا أفضل حظا ممن سبقهم إلى أي مصير، لأنها “الجحيم فوق الأرض” باعتراف سيد الأمم المتحدة. خمسمئة قتيل حصيلة زهيدة لمن لا يكترثون بالأعضاء...
اقرأ المزيد

الطريق إلى فرساي بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر 

كان الملك لويس السادس عشر يظن أن الأقدام التي تدب في الميادين بعيدا عن فرساي لن تستطيع التقدم نحو بلاطه المقدس، وحين همس أحدهم في أذنه بما يدور حوله، سأل مستنكرا: “هو التمرد إذن؟” فرد حواريه: “بل هي الثورة سيدي.” ولم يدرك الحاكم بأمر السماء خطورة الموقف إلا...
اقرأ المزيد

القابضون على جمر الأسئلة بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

كيف يمكننا أن نقف على قدمين من ثبات وسط رمال الشكوك المتحركة التيتأخذ بأقدامنا وخصورنا وأرانب أنوفنا نحو مستنقع آسن؟ وكيف نثبت ونحننرى الناس تتخطف من حولنا، ونرى البلدان التي قاومت التعرية والتحللعبر تاريخ طويل تتهاوي كمنازل آيلة للنسيان؟ كيف نطل من وراء خيامنزعتها...
اقرأ المزيد

الموت في أبراج مشيدة بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

حين تساق إلى الحرب سوقا، وتجد نفسك هدفا لرماح العدو ونبله، فلا تنكص علىعقبيك، لأن الموت الذي يقف عند عتبة بابك لن يفرق بين صدر وظهر. لا تيمم وجهكنحو أطفالك حتى لا يروا في عينيك قلة حيلتك وهوانك على الناس. خض الحربكرجل، ولا تترك للنساء مهمة تكفينك (more…)

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك