السبت - الموافق 16 فبراير 2019م

عبد الرازق أحمد الشاعر

عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب :- والدان مع سبق الإصرار

والدان مع سبق الإصرار عزيزي القارئ، إن كنت متزوجا وتفكر في إنجاب ولد صالح يدعو لك، أو يقرأ عليك الفاتحة عند قبرك، فتمهل قليلا. فقد تكون بصدد ارتكاب خطيئة يعاقب عليها القانون. لا أقصد هنا بالطبع قوانين ساكسونيا (more…)

من غريب كامو إلى غريب عيسى – بقلم:- عبد الرازق أحمد الشاعر

حين تضعك الظروف فوق تلة بين سهل وصحراء، عليك أن تتعالى فوق انتماء العرق وعصبية القبيلة. وإذا حكمت بين المتخاصمين، فاحكم بما أوتيت من فهم ووعي وحكمة، ولا تكن مجرد أداة طيعة في يد أحدهم حتى لا تصبح فردا من قطيع وإن كان منتصرا. لا ترتد في نفس الاتجاه مهما كانت قوة الدفع أو أبجدية السقوط. فكرقليلا قبل أن تحرك رأسك ذات اليمين وذات الشمال، ولا ترفع ذقنك إلى أعلى ثم تتركها تسقط في بلاهة كدمية شدت من أنفها لتؤدي دورا تافها في مسرحية تافهة. ربما أراد ألبير كامو أن يقول كل هذا في قصته المدهشة “الضيف”، ولعله لم يقصد شيئا من ذلك. ...
اقرأ المزيد

قرابين ليست للرب .. بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

أصاب القحط وادي المكسيك في القرن الثاني بعد الميلاد، وشقق الجفاف حلوق خمسسنوات عجاف، قضتها قبائل الأزتيك في هم وكرب ودعاء. واعتقد أهل الوادي الجديبأن الإله غاضب عليهم، وأنه يحتاج لاسترضاء من نوع ما. فأشار الجنرال تلاكال علىأخيه الملك مونتيزوما بفكرة لا تخطر لشيطان على بال. ...
اقرأ المزيد

الوامضون في سماء كابية بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

ذات تحد، جلس هيمنجواي مع رفاق الأدب على طاولة الود، فأسر لهم برغبته في كتابةقصة لا تتجاوز ست كلمات، فضحك جلساؤه ساخرين من شطحته المجنونة. فما كان منهإلا أن أخرج عشرة دولارات من جيبه، وطالبهم جميعا  (more…)

قتيل سفارة آخر …. بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

  أجبرته قسوة الحياة بعد الدراسة على التفكير في السفر إلى أي مرفأ آمن، وكغيره من شباب قريته البائسين قرر أحمد محمد حلمي الصعيدي أن يلقي بأحلامه فوق أي سفينة آيلة للفرار. ونجا أحمد بفضل دعوات الحاجة عايدة من غوارب الأمواج، لتستقر قدماه أخيرا فوق مرفأ فرنسي بارد. وهناك،...
اقرأ المزيد

وأخيرا .. هل تنتصر الدماء؟ .. بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

في عالمنا المغلوب على بؤسه، لم تعد الحقيقة مطلبا، لكنك رغم ذلك تستطيع أن تنال منها ما يناسب احتياجاتك، وقدرتك على الفهم والانحياز. لم تعد الحقيقة ضالة المؤمن أبدا، وإنما أصبحت ضالة عن المؤمنين بمختلف (more…)

ضحايا مع سبق الإصرار …. بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر ‏

حين تجد نفسك وحيدا جدا، تكتب فلا يقرأ أحد، وتعزف فلا تطرب إلا أذنيك، وتغني فلا ينصت لك إلا الفراغ .. تبتهج، فلا يشاركك البسمة صديق، وتحزن فيضم الناس أياديهم ويثنون صدورهم عنك، فاعلم أنك تحتاج إلى مراجعة (more…)

مجرد رأي .. بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

  لا تحاول أن تغير رآي أحد، ولا تقاطع متحدثا إلا لضرورة. والضرورة يا صديقي نسبية للغاية. وهي تنعدم كلما بعد الأشخاص الذين تحاورهم عن دائرة النفوذ واتخاذ القرار. فما معنى أن تحاول إقناع زميلك في العمل بأن تركي آل شيخ كان نكبة على الكرة المصرية والخزانة السعودية وعائلة...
اقرأ المزيد

الحلم الترامبي بديلا .. بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

حين تضع خدك فوق الوسادة، وتستدعي النوم دون جدوى، فتقلب وجهك يمنة ويسرة، وتميط وسادتك القاسية من تحت رأسك لتستبدلها بأخرى ليست أقل خشونة .. حين تهاجمك الذكريات عن يمين والوساوس عن شمال وتتراقص المخاوف بين عينيك، فتضع باطن ذراعك فوق جفنين أرهقهما البحث في وسائل التواصل...
اقرأ المزيد

الارتزاق وسيلة بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر ‏

  تخيل أنك تقدمت لمسابقة في التمثيل، وأن المخرج طلب منك أن تحمل في يديك مسدسي صوت لتطارد حفنة من الأشرار في الأزقة الضيقة، فرأيتها فرصة لتفريغ شحنات الكبت التي خلفتها في أعماقك سنوات البطالة (more…)