الثلاثاء - الموافق 16 أكتوبر 2018م

عبد الرازق أحمد الشاعر

مجرد رأي .. بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

  لا تحاول أن تغير رآي أحد، ولا تقاطع متحدثا إلا لضرورة. والضرورة يا صديقي نسبية للغاية. وهي تنعدم كلما بعد الأشخاص الذين تحاورهم عن دائرة النفوذ واتخاذ القرار. فما معنى أن تحاول إقناع زميلك في العمل بأن تركي آل شيخ كان نكبة على الكرة المصرية والخزانة السعودية وعائلة...
اقرأ المزيد

الحلم الترامبي بديلا .. بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

حين تضع خدك فوق الوسادة، وتستدعي النوم دون جدوى، فتقلب وجهك يمنة ويسرة، وتميط وسادتك القاسية من تحت رأسك لتستبدلها بأخرى ليست أقل خشونة .. حين تهاجمك الذكريات عن يمين والوساوس عن شمال وتتراقص المخاوف بين عينيك، فتضع باطن ذراعك فوق جفنين أرهقهما البحث في وسائل التواصل...
اقرأ المزيد

الارتزاق وسيلة بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر ‏

  تخيل أنك تقدمت لمسابقة في التمثيل، وأن المخرج طلب منك أن تحمل في يديك مسدسي صوت لتطارد حفنة من الأشرار في الأزقة الضيقة، فرأيتها فرصة لتفريغ شحنات الكبت التي خلفتها في أعماقك سنوات البطالة (more…)

شجرة الأحزان بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر ‏

  كان يوما مرهقا للغاية، لم يقطع فيه صاحبنا النجار واديا ولم يبق ظهرا. ففي طريقه إلى مزرعة أحد زبائنه، أحس بصوت غير مألوف يصدر عن سيارته العتيقة، فلما ترجل، وجد إطار السيارة الأمامي فارغا من النيتروجين والهواء. لم يكن من عادة صاحبنا أن يحمل في سيارته إطارا إضافيا،...
اقرأ المزيد

الحلم الترامبي بديلا … بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

حين تضع خدك فوق الوسادة، وتستدعي النوم دون جدوى، فتقلب وجهك يمنة ويسرة، وتميط وسادتك القاسية من تحت رأسك لتستبدلها بأخرى ليست أقل خشونة .. حين تهاجمك الذكريات عن يمين والوساوس عن شمال وتتراقص المخاوف بين عينيك، فتضع باطن ذراعك فوق جفنين أرهقهما البحث في وسائل التواصل...
اقرأ المزيد

مواسم البكاء فوق ضفاف حزينة .. بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

  في منطقة أقرب إلينا من شراك حزن، وأبعد عنا من شرايين نهر، اندلعت فاجعة ليست الأولى في تاريخ أحزان المناصير ولن تكون الأخيرة. لكن أجفان الأطفال المسدلة وبطونهم المنتفخة بماء النهر لن تثير من الحكومة السودانية كالعادة إلا الشفقة ومن المسئولين المحليين كالروتين...
اقرأ المزيد

الخوف وأشياء أخرى بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

الخوف مارد من هلام تفرزه غدة فوق الكلية، وسحب من خيال. وقد ورثنا هذا الضيف الثقيل من حكايات الجدة وأغطية الفراش المعتمة وأصوات المطر وصفق الأبواب في الليالي الراعدة. (more…)

جوزيف كونراد وسجين القمرة بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

تخيل أنك قائد سفينة، وأنك تجلس في القمرة لأول مرة فيحياتك، أمامك بحر مليء بالأهوال والمخاطر، وخلفكذكريات لا تنتهي وسرب من البحارة الذين لا تعرفهم ولايعرفونك. وتخيل أن هؤلاء لا يكنون الولاء اللازم أوالاحترام الكافي لرجل لا يعرفون عنه الكثير. ترتجف يداكوأنت تتناول...
اقرأ المزيد

طريق الموتى .. بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

الخروج على جلباب الأب والتجرد منه، والتمرد على النواميس الرب وكتبه، وإعلان الحربعلى الرسل والتابعين ليست شيئا جديدا البتة، لكنها أزمة فكرية يمر بها كل من يطرق بابالتنوير. المزعج في الأمر أنها تحولت من حالة فردية غاية في الندرة إلى ظاهرة تستحقالدراسة، لا سيما بعدما...
اقرأ المزيد

بلاد تحكمها الأساطير بقلم :- عبد الرازق أحمد الشاعر

قرأت في التراث الياباني من الأساطير ما أدهشني .. كيف سافرت النداهة إلى هناك؟ وكيف غامرت سندريلا بالسير في جزر المحيط حافية القدمين حتى وصلت إلى بلاط الإمبراطور الشاب لترتدي حذاءها هناك وتخطف قلبه ومملكته؟ يبدو أن الأساطير تتشابه في غرابتها وبعدها عن (more…)