الثلاثاء - الموافق 02 مارس 2021م

60 ألف يمني يستفيدون من مشروع ترميم مصايد الأسماك الذي تنفذه منظمة (الفاو) بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة

محمد زكى

استفاد 60,000 يمني من مشروع مركز الإنزال السمكي الجديد في مديرية المخا الساحلية بمحافظة تعز، بعد انتهاء أعمال التأهيل والبناء الذي تنفذه منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وذلك ضمن أنشطة مشروع الدعم الطارئ لسبل المعيشة الزراعية للأسر المتضررة في اليمن.

وستوفر المرافق التي تم إعادة تأهيلها مكان عمل مناسب لتسويق المنتجات السمكية والحفاظ عليها من التلوث أو التلف من خلال توفير مخازن التبريد التي تعمل بالطاقة الشمسية، حيث تهدف سلسلة التبريد المتطورة إلى تعزيز مستوى الإنتاج والدخل للصيادين مما سيسهم في تخفيف معدلات سوء التغذية المرتفعة خاصة عند الأطفال والنساء الحوامل والمرضعات في المناطق الساحلية المستهدفة.

ويهدف المركز إلى تحسين الظروف المعيشية لأكثر من 8,400 أسرة قريبة من مجتمعات الصيد التي تعتمد على البحر لتأمين مصدر رزقها في مديريتي المخا وذباب الساحليتين، والمساعدة في تخفيف معاناة الصيادين بتسهيل مهمة تسويق منتجاتهم.

يذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة ينفّذ مشاريع أخرى متعددة في مجال التمكين ومنها قيامه بالدعم الطارئ لسبل المعيشة الزراعية للأسر الأكثر تضررًا في ست محافظات يمنية، هي: تعز، ولحج، وأبين، والضالع، وحجة، وعمران، وذلك بهدف تعزيز الأمن الغذائي وتوفير سبل العيش لـ 70,000 أسرة يمنية، وَفْقًا لاحتياجات سبل عيش السكان الذين يقطنون في المناطق الريفية من خلال ثلاثة أنواع من التدخلات، بما في ذلك إنتاج الدواجن، والدعم النقدي، وتحسين الإنتاج الحيواني والزراعي، وتحسين ظروف المعيشة للفئات المتضررة التي تعيش في المناطق الساحلية باليمن من خلال إعادة تأهيل البنية التحتية الإنتاجية لمصايد الأسماك.

ويأتي ذلك في إطار الجهود الإنسانية والإغاثية التي تقدمها المملكة ممثلة بالمركز فيما يتصل بالأمن الغذائي ومحاربة الجوع في اليمن والدول ذات الاحتياج.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك