السبت - الموافق 31 أكتوبر 2020م

5 خطوات هامة لتحقق حلمك وتصبح طيار

 

الجميع يراوده حلم أن يكونوا طيارين حين يكبرون، وتتجدد الأحلام دوريا على دى السنين، ولكن القليلين جدًا من ركضوا خلف حلمهم هذا وسعوا للحصول عليه وعلى سرعة تحقيقه.

وتتسارع الشركات واحدة تلو الأخرى لاقتناص أمهر الطيارين حول العالم، كما يتسارعون على تقديم عروض خاصة مبهرة للمسافرين، وكلما ارتفعت نسب حجز طيران عبر شركة ما كلما زاد احتياجها لتوفير المزيد من الطيارين الأكفاء وتسيير عدد اكبر من الرحلات، سواء عن طريق استئجار أو شراء طائرات جديدة تنضم لأسطولها لمواكبة الطلب المتزايد على رحلاتها الجوية.

فإن تكون طيارليس بالأمر السهل وليس بالأمر الشائع في مجتمعنا، فمن يمتلك اللياقة والعلم والتدريب والجرأة هو من يستطيع امتهان مهن الطيران.

فالتحليق في السماء الواسعة الزرقاء ليس بالأمر السهل، ؟ وهنا سنعرف مدى الوقت الذي يحتاجه الطالب لدراسة الطيران؟ ومعرفة تكلفة دراسة الطيران؟، وسوف نخبرك في بضع خطوات سهلة كيف تصبح طيار وتحقق أحلامك.

لتمتهن مهنة الطيران فقط عليك اتباع خمس خطوات مع توفير قدر معقول من المال،فمهنة الطيار من أكثر المهن المربحة في العالم، ولذلك تعد المصاريف الدراسية استثمارا ذكيا للكثيرين، حتى إن مصاريف الدراسة يمكن دفعها عن طريق قرض دراسي توفره بعض البنوك الآن خصيصا للطيارين.

الخطوات الخمس لكي تصبح طيار:

أولا: التحلي بالشغف وروح المغامرة

على الطيار أن يتحلى بروح الشجاعة والجرأة والشغف وروح المغامرة، فلكي تتألق في مجال الطيران يجب أولاً أن تحب هذا المجال بكل ما فيه من مخاطر وتغامر لأخر نفس في حياتك.

فعندما تحب مجال عملك ستبدع فيه وتتألق،وإذا كنت تعشقه فسوف تتحلى بصفات دخول المغامرات وأنت في الجو.

ثانيا: إنهاء دراسة الثانوية العامة

يجب على الطالب أن ينتهي من اختبارات مرحلة الثانوية العامة مثل أي كلية أو أكاديمية أخرى، فلكي تلتحق بمدرسة لتعليم الطيران يجب أن تكون قد أكملت دراستك الثانوية كليا ونجحت في الاختبارات، لأن أكاديمات الطيران لا تقبل المعاهد أو الدبلومات أو دون ذلك.

فهنا ليس علي الطالب أن ينهي أي دراسة جامعية قبل الإلتحاق بالأكاديمية، فإنهاء الدراسة الثانوية يكفي، كما يجب أن يزيد عمر الطالب عن 17 عاماً لكي يستطيع الدراسة، ويجب أيضا أن يجيد الطالب اللغة الإنجليزية حيث إن معظم الدراسة وكتبها تشتمل على هذه اللغة.

ثالثا: إكمال السنة التحضيرية       

لا بد من إكمال السنة الدراسية التحضيرية للحصول على رخصة الطيران، فالبرنامج الدراسي يتضمن مزيج من الدراسات الأرضية وتدريب الطيران العملي.

والدراسة الأرضية هي دراسة الطيران على الأرض قبل التدريب على الطيران عمليا، وهي أساسية لأنها تؤهل هذه الطالب لاجتياز الجزء النظري من إمتحان الطيران، وتساعد على فهم كيفية التحليق بالطائرة.

رابعا: الحصول على رخصة طيران مدني معتمدة

وهنا بعد إنهاء السنة التحضيرية سوف تنتقل إلى مرحلة تدريب الطيران، والذي يجب على الطيار أن يجتازه وببراعة حتى يتسن له الحصول على رخصة الطيران.

فيجب أن ينهي الطالب عدد معين من ساعات الطيران وكذلك يجتاز الإمتحان النظري والعملي ليستطيع الحصول على الرخصة، وبالطبيعة لا يشكل هذا الإمتحان أي صعوبة إذا قام الطالب باختيار أكاديمية جيدة للدراسة؛فالدراسة تؤهل الطالب لهذا الإمتحان ببراعة.

خامسا: اجتياز اختبار التحليق

تعمل أكاديميات الطيران على تدريب الطيارين على التحليق وكيفية الرجوع إلى المدرج بسلام، فالخطوة التالية بعد الحصول على رخصة طيران مدني هي الحصول على وظيفة طيار.

حيث تعتمد كبرى شركات الطيران على مدارس الطيران الرائدة لتوفر لها أفضل الكوادر المؤهلة، كما أن الدراسات تشير إلى أن قطاع الطيران سوف يتضاعف في الحجم خلال العقدين القادمين؛ ما يعني أن الحاجة إلى طيارين مؤهلين سوف يتضاعف بالضرورة.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك