الجمعة - الموافق 16 أبريل 2021م

26 أكتوبر اليوم العُماني للشباب

 

كتب :- محمد زكي

تحتفل سلطنة عمان  يوم الاثنين 26 من شهر أكتوبر الحالي باليوم العماني للشباب الذي جاء بمباركة السلطان قابوس بن سعيد – الذي يولي هذا القطاع أهمية خاصة بعد أن خصص عام الشبيبة عام 1983 وعام الشباب 1993 كما أمر جلالته في الثاني عشر من يونيو 1993 بتخصيص أسبوع من شهر أكتوبر من كل عام للشباب.

في اليوم العماني للشباب نقف لنتذكر ما تحقق في مسيرة الشباب في التعليم، والصحة، والاقتصاد، والشباب والرياضة وتأكيد أهمية دور الشباب لتحقيق التنمية المستدامة، واستثمار طاقات الشباب وحماسهم وإبداعاتهم، ودعمهم في تحقيق آمالهم وتطلعاتهم وتطوير وتمكين قدراتهم. و نشاطاتهم الاجتماعية، والرياضية، والفنية، والثقافية،

الاحتفال باليوم العماني للشباب يأتي بعد شهرين من الاحتفال باليوم العالمي للشباب الذي تشرف عليه الأمم المتحدة للفت انتباه المجتمع الدولي إلى مسائل الشباب والاحتفال بالطاقات الكامنة للشباب بوصفهم شركاء في المجتمع العالمي الحالي. وقد حدّدت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 12 أغسطس يومًا دوليا للشباب لأول مرة في عام 1999، ويشكل هذا اليوم احتفالا سنويا بدور النساء والرجال الشباب بوصفهم شركاء أساسيين في التغيير، وفرصة للتوعية بالتحديات والمشكلات التي تواجه عالم الشباب

وجرت مناقشات موضوعات تخص الشباب ونفذت حملات إعلامية في جميع أنحاء العالم، للإسهام في ضمان فهم كل من الدول الأعضاء والجمهور العام لاحتياجات الشباب، وتنفيذ سياسات تساعدهم في تخطي التحديات التي يواجهونها، وتشجيع الشباب على المشاركة في عملية صنع القرارات. وجرى التطرّق أيضًا إلى أهداف اليوم الدولي للشباب 2015 وذلك خلال منتدى الشباب التاسع لليونسكو الذي نظم في خريف هذا العام

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك