السبت - الموافق 20 أبريل 2019م

10 تحديات أمام موازنة العام الجديد .. خفض العجز والبطالة والديون وزيادة الاستثمارات ودعم الفقراء أهم البنود.. التحدي الأكبر أن يشعر المواطن بحصاد الإصلاح الإقتصادي بشكل حقيقي

محمد زكى

قال أبوبكر الديب، الكاتب المتخصص في الشأن الإقتصادي:  إن هناك 10 تحديات أمام الموازنة العامة الجديدة، 2019 / 2020، أهمها  خفض العجز المالي، والبطالة، والديون، وزيادة الاستثمارات خاصة في الصحة والتعليم، وإصلاح الأجور، وسعر الدولار والمواد البترولية، ودعم الفقراء،  من خلال التوسع في برامج الحماية الاجتماعية لتقليل آثار ارتفاع الأسعار على محدودى الدخل.

وأضاف الديب، أن موازنة العام المالي الجديد، تستهدف مواصلة تطبيق برنامج الإصلاح الشامل، الذي بدأت الحكومة تنفيذه منذ عام 2016 لتحقيق تنمية اقتصادية شاملة، وتحقيق معدل نمو حول مستوي 6%، وخفض معدلات البطالة لـ 9% معدل العجز الكلى إلى 7.2% من الناتج المحلى الإجمالي، مقابل 8.4% في العام المالي (2018/2019)، مع تحقيق فائض أولى بالموازنة بنحو 2%، إلى جانب خفض نسبة الدين العام إلى الناتج المحلي إلى 89%.

وأشار الديب، الي أن أهم تحدي أمام الموازنة الجديدة، هو أن يشعر المواطن بحصاد الإصلاح الإقتصادي، بشكل حقيقي يعود عليه بالنفع.

وأوضح الديب، أن هناك تحديات خارجية مثل، الأسعار العالمية للطاقة والدولار، والقمح، وغيره من السلع التموينية.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك