الخميس - الموافق 22 أغسطس 2019م

١٠ مليون حساب وهمي في مصرخطرهم أكبر من خطر قنبلة هيروشيما ..بقلم :-حمدي كسكين

سمك ..لبن …تمرهندي هذا شعار شركات المحمول منذ بدأت تدشين شبكاتها في مصر ..الحصول علي شريحة برقم لن يخسرك كثيرا …..بدون أوراق ثبوتية بدون بطاقة رقم قومي بدون قاعدة بيانات عن طالب الشريحة يتم بيعها
بدأت هذه الشركات في عرض ارقام الهواتف وشرائحها في الشوارع والمحلات غير المرخصة كأنك تشتري كيلو بطاطس
وقدمت خدمة الخط لمكالمة واحدة حيث كانت الشركات تتنافس فيما بينها في توزيع خطوطها بالمجان حتي تستأثر كل شركة بالمزيد من العملاء وأصبح سعر الخط والحصول عليه في متناول الجميع
فوضي توزيع الخطوط …لم تنتبه له الأجهزة الأمنية في ذلك الوقت..مما زاد من معدل الجريمة وانتشرت ظواهر جديدة علي مجتمعنا وأنواع جديدة من الجرائم جديدة علي المجتمع المصري وانتشرت الحسابات الوهمية ووقعت الجرائم الإلكترونية التي تهدد مجتمعنا بالخراب
وأصبح المتصفح لصفحات الفيس يدرك أن المجتمع المصري تحول بقدرة قادر الي حرب طاحنة واشتباك وسب وقذف
وهتك أعراض وقذف محصنات وتشويه في سمعة بعضنا بعضا …..ولم يدق أحد المسئولين أو الباحثين اجراس الخطر …الظاهرة باتت موطن للجريمة والسبب الاكونتات
الوهمية …التي أصبح خطرها كبيرا وباتت تهدد الامن القومي المصري واستغلتها الجماعات الإرهابية واللجان الإلكترونية للاخوان أسوأ استغلال
وللاسف مباحث الانترنت ليس لها فروع في المراكز والعبئ اصبح ثقيلا عليها نظرا لقلة العناصر البشرية المتخصصة
ويمكن فتح باب القبول لمدنيين متخصصين في علوم الكمبيوتر والبرمجة لسد العجز في العنصر البشري الفني في هذا المجال
حتي القانون المصري في تشريعاته يحتاج لتغليظ العقوبة والغرامة والسجن لمثل هذه الصفحات الوهمية التي تبث سمومها ليل نهار وتستخدم كمنصات إعلامية لتهديد الجميع وخطر علي الامن القومي المصري واصبح خطرها كبيرا بعد أن أصبحت الحروب الدولية الكترونية وحروب الجيل الرابع هي نشر الشائعات وتدمير بنية المجتمع وتفكيكه
مطلوب وضع قوانين رادعة لمواجهة أصحاب الصفحات الوهمية …ووضع منصات فلترة لتنقية صفحات التواصل الاجتماعي من خطر هؤلاء وسن قوانين جديدة صارمة لمواجهة المشكلة ..والتوسع في مباحث الانترنت ونشر فروعها في كل المراكز والمحافظات
ومنع الشركات من بيع خطوط بدون تسجيل بيانات
وان تلغي الشركات جميع الخطوط الغير مسجل بيانات أصحابها
حتي لا تتحول أدوات التواصل الاجتماعي لسمك….. لبن ….تمرهندي
بقلم حمدي كسكين

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك