الجمعة - الموافق 05 مارس 2021م

ومازال مسلسل الفساد مستمرا .. مصرع ٣ عمال داخل أسانسير الموت بمصنع المحمدين

كتب / حمدي كسكين

مصرع ثلاثة شباب عصر اليوم داخل اسانسير يدوي مخالف لشروط الأمن والسلامة داخل مصنع رجل الأعمال شوقي المحمدين علي طريق الفدادنة
الغريب في الأمر أن المصنع تم اقامته علي أرض زراعية وقد حصل رجل الأعمال شوقي المحمدين خلال تولي محافظ الشرقية السابق دكتور رضا عبدالسلام علي ترخيص
رقم ١٣ بتاريخ ٤/ مايو ٢٠١٥ الترخيص صادر بدور أرضي وطابقين علوي وبقدرة قادر تحول المبني لبرج من عشرة طوابق
قد يكون رجل الأعمال قد تقدم بمصالحة عن المخالفات وهذا حقه ولكن الذي ليس من حقه تعريض سلامة العمال للخطر واستخدام مصعد بشكل غير مطابق للمواصفات الفنية عبارة عن صندوق الموت وهو عبارة عن رافعة مخالفة لشروط الأمن والسلامة وضاربا عرض الحائط بأرواح وسلامة المواطنين الذين يعملون لديه معرضا حياتهم للخطر
وهذا ما حدث بالفعل لقي ثلاثة شباب حتفهم عصر اليوم
بمبني المصنع المخالف
أننا ندق ناقوس الخطر محذرين أن شوقي المحمدين كان قد قدم نفسه للمحافظ السابق د رضا عبدالسلام علي انه رجل الخير وهكذا استعمل رجل الأعمال العمل الخيري كبوابة خلفية للفساد في زمن المحافظ السابق
وانا أتساءل هل شوقي المحمدين فوق المحاسبة
أو فوق القانون
وهل هو محصن من أن تنال منه يد العدالة
وكيف منحه السيد المحافظ رخصة بناء بالمخالفة للقانون
لبناء مصنع للملابس الجاهزة داخل الأرض الزراعية
وكيف غضت الوحدة المحلية بالبيروم الطرف عن المخالفة
وكيف سمح له بمخالفة شروط الترخيص والارتفاع لعشرة طوابق أو أكثر
وأين الأمن الصناعي وكيف أغمض الأمن الصناعي عينيه
عن المخالفات
وهل مبني المصنع مطابق لشروط الأمن والسلامة
وماذا عن مطابقة المصنع لاشتراطات الحماية المدنية
ولماذا لم يقم رجل الأعمال ببناء مصنعه باحدي المناطق الصناعية حتي يخضع المصنع لهيئة التنمية الصناعية
هل تم توفير جميع سبل الأمن والسلامة لتلاميذ مدرسة المحمدين للتعليم المزدوج
وهل مبني المصنع الجديد قد حصل علي رخصة تشغيل
أم أنه ملحق علي المصنع الأم بجوار بنك مصر
مرة أخري هل رجل الأعمال محمد شوقي المحمدين فوق المحاسبة هل هو فوق القانون
لقد انتقلت النيابة والشرطة لموقع الحادث للمعاينة
ومازالت التحقيقات مستمرة
لكن هل سيستمر مسلسل الفساد ومخالفة القانون لبعض رجال الأعمال داخل محافظة الشرقية
وهل مازال هناك شخصيات فوق المحاسبة والمساءلة
وهل سيستمر العمل الخيري الواجهة الخلفية لفساد بعض رجال الأعمال بمخالفة القانون
لقد حذر الزميل الكاتب الصحفي محمود نصر من هذه الكارثة منذ بدء المخالفة ومنذ أن اكتشف واقعة الفساد
لكن لا حياة لمن تنادي
سيظل بعض رجال الأعمال يظنون ظنا كاذبا أنهم فوق القانون
ضاربين عرض الحائط بسلامة العمال وأرواحهم
لا أحد ينكر أن المحمدين له أيادي بيضاء كثيرة وله دور مجتمعي في مساعدة بعض المحتاجين
لكن عمل الخير ليس رخصة وجواز سفر لمخالفة القانون
وتعريض حياة العمال للموت

التعليقات