الأربعاء - الموافق 30 نوفمبر 2022م

وفاة “عروس الإسكندرية” تثير حالة من الحزن في البلاد

محمد زكى

قصة إنسانية أثارت حالة كبيرة من الحزن في مصر وتم تداولها بشكل واسع، حيث توفت فتاة تبلغ من العمر 22 عاما لقبها البعض بـ”عروس الإسكندرية”.

ولم يتضح سبب وفاة “عروس الإسكندرية” حتى الآن، لكن وسائل الإعلام قالت إن آخر منشوراتها كانت توحي فيه بأنها مقبلة على الولادة، حيث كتبت: “كلها ساعات وأولد.. إدعولي ربنا يقومني بالسلامة ويرزقني بطفل سليم معافى بإذن الله”.

الوفاة المفاجئة لـ”رانيا” أصابت أصدقاءها بحالة من الذهول، إذ أعلن مقربون من “عروس الإسكندرية” بشكل مفاجئ خبر وفاتها بعد ساعات من منشورها الذي طلبت فيه الدعاء قبل ولادتها دون الإفصاح عن مصير مولودها الأول الذي أوضحت منشورات الأصدقاء أنه جاء ذكرا فيما تبين من صفحتها أنها متزوجة منذ عام و3 أشهر فقط.

وكانت خلود وهبة صديقة رانيا أول من أعلن نبأ وفاتها قائلة “رانيا قاسم صاحبتنا ماتت يجماعه ربنا يرحمك يارب ويعوض شبابك ويصبر اهلك اللهم امين ادعولها بالرحمة”

وانهالت كلمات الرثاء والعزاء على صفحة الشابة رانيا قاسم بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وسط تعليقات عكست أثر رحيلها المفاجئ الذي أحرق قلوب الكثيرين حتى صارت القصة متداولة على نطاق واسع عبر صفحات التواصل الاجتماعي.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك