السبت - الموافق 03 ديسمبر 2022م

وعـــدوا ووفـــــــوا بقلم : المهندس مجدي الالفي

المهندس مجدي الالفي

فى السادس من اغسطس ستنطلق الصافارات من السفن الراسية فى كل موانى العالم فى وقت واحد وذلك ايذانا بأفتتاح قناة السويس الجديدة وسترتفع اعلام مصر فى كل ارجاء الدنيا وهذا ليس احتفالا بأفتتاح القناة

فقط ولكنه احتراما واجلالاً لمصر وابنائها الابطال الذين وعدوا ووفوا. فقبل عام من هذا التاريخ وقبل اعطاء الرئيس السيسى اشارة البدء بالحفر كان الزمن المقدر من قبل القائمين على المشروع هو ثلاثة اعوام على اقل تقدير منهم ستة اشهر مفاوضات مع البنوك العالمية لتمويل المشروع وهنا تدخل الرئيس وبخبرة القائد العسكرى الذى يثق فى قدرات رجاله , وبمعرفته بأمكانيات شعب مصر العظيم قائلا ثلاث سنوات كثير بل سنحتفل سويا ومعنا العالم اجمع بأفتتاح القناة فى نفس هذا الموعد من العام القادم ان شاء الله وهو السادس من اغسطس 2015 وان التمويل سيكون من اموال المصريين فقط وسوف يتم جمعه فى اقل من اسبوع , وقد كان واثبت المصريون انهم اهلا لهذه الثقة وتم جمع اكثر من المطلوب بل عند اغلاق باب المشاركة كان الكثير من المصريين يقفون خارج البنوك ولم تتح لهم الفرصة للمشاركة فى هذا الانجاز العظيم . وبدء العمل بسواعد ابناء مصر المخلصين والان لم يتبقى الا ايام معدودات وقد انتهى العمل بنجاح بتوفيق من الله وادارة حاسمة من قواتنا المسلحة ومجهود شركاتنا الوطنية . واثناء القيام بهذا العمل الشاق كانت قواتنا المسلحة تواجه الارهاب على بعد امتار ويستشهد من ابنائها المخلصين فـ يدا تعمل ويدا تحمل السلاح . فتحية لكل من شارك فى هذا الانجاز سواء بالمال او العمل او الوقوف خلف من يعمل تحية لمن خطط وادار تحية لمن اتخذ القرار فـ الارادة اهم من الادارة تحية للشعب المصرى الذى لم يلتفت الى ماكان يقال من البعض سواء فى الداخل او الخارج بأننا لن نستطيع التنفيذ فى هذا الوقت القصير تحية لقواتنا المسلحة الذى تحملت الكثير وسمعت الكثير من كلمات الاحباط واثبتوا للعالم اجمع انهم ينطبق عليهم قوله تعالى فى كتابه العزيز ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ) . صدق الله العظيم . وفى هذا المقام يجب ان اذكر كلمات شاعر النيل حافظ ابراهيم والذى صاغها لحنا الاستاذ رياض السنباطى واشجتنا بها كوكب الشرق ام كلثوم . وقف الخلق ينظرون جميعا كيف أبني قواعد المجد وحدي وبناة الأهرام في سالف الدهر كفوني الكلام عند التحدي أنــــــــا تاج العلاء في مفرق الشرق ودراته فرائد عقدي إن مجدي في الأوليات عريق من له مثل أولياتي ومجدي أنا إن قدر الإله مماتي لا ترى الشرق يرفع الرأس بعدي فقناة السويس الجديدة ليست لمصر والمصريين فقط بل هى هدية ام الدنيا لكل الدنيا . وكما تعلمت وتعودت ان اختم كلامى بالتحية العسكرية وتحية العلم . تحيا جمهورية مصر العربية تحيا جمهورية مصر العربية تحيا جمهورية مصر العربية

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك