الإثنين - الموافق 19 أغسطس 2019م

” وسائل التواصل الاجتماعي و خطورتها على الاسرة و المجتمع ” باعلام زفتى

كتب / محمد زكى
تصوير / السيد سعد الله الغرباي.

نظم مركز إعلام زفتى بالتعاون مع مجلس مدينة السنطة ندوة إعلامية تحت عنوان ” وسائل التواصل الاجتماعي و خطورتها على الاسرة و المجتمع ” بمقر قاعة المجلس الشعبي المحلى لمركز و مدينة السنطة .

تحدث في الندوة الاستاذ جمال عامر دويدار رئيس مجلس مدينة السنطة موضحاً أن الغرب لم يصدر لنا شئ جميل فوسائل التواصل مختلفة ومتنوعة وخطورتها على الاسرة كبيرة وتعتبر من احد الاسباب التى تؤدى الى ارتفاع نسبة حالات الطلاق .
و اشار الى بعض المخاطر الاجتماعية لوسائل التواصل و منها التفكك الاسرى و العنف والتوحد والانفلات الاخلاقى و ارتفاع معدلات الطلاق و الجريمة ……
و اشار الى كيفية مواجهة هذه المخاطر و اهمها تربية الابناء على الاستخدام الصحيح لوسائل التواصل الاجتماعي وخاصة الفيس بوك ووسائل التواصل الاخرى و المحافظة على ان تقوم الاسرة بتربية ابنائها تربية دينية سليمة وصحيحة و المواظبة على الاجتماع الاسرى لو يوم واحد فى الاسبوع وخلق حوار مشترك بين الابناء والاباء من اجل تنمية الثقة فى نفوس الشباب و حمايتهم من التحديات و المخاطر التى قد تواجههم .

وقد دار حوار نقاشي بين المحاضر و الجمهور وتم الرد على استفساراتهم .
وقد طالب الجمهور بضرورة تكثيف الندوات التثقيفية في المدارس و المساجد و مراكز الشباب للتوعية بمخاطر وسائل التواصل الاجتماعي و كيفية التصدى لها .
شارك فى الندوة موظفى مجلس مدينة السنطة وسيدات ورجال من الوحدات المحلية التابعة للمجلس .
بحضور الاستاذة تغريد مامون عضو المجلس القومى للمرأة .

أدار فاعليات الندوة الأستاذة منى ابراهيم عمار اخصائي أول اعلام .

تحت إشراف الأستاذ رمزى الحسانين يوسف مدير المجمع الإعلامي و الاستاذ سمير خطاب مهنا مدير عام ادارة اعلام وسط الدلتا .

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك