الأحد - الموافق 27 نوفمبر 2022م

وزير الشؤون الإسلامية السعودي يحصل على درع الشخصية المؤثرة في التسامح والتصدي للكراهية لعام 2022 من أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي

محمد زكى

منحت الهيئة الدائمة وبإجماع أعضاء مركز الدعوة الإسلامية في أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي كافة، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، درع الشخصية المؤثرة في مواجهة الكراهية ونشر التسامح لعام 2022، نظير جهوده الكبيرة وإسهاماته الفاعلة في نشر قيم التسامح ونبذ الكراهية وترسيخ قيم الإسلام الوسطي، وتقديرا وعرفانا بدوره البارز في التصدي للغلاة والمتطرفين، عبر مسيرة دعوية حافلة بالعطاء مستمرة منذ 35 عاما.

وتسلّم الدرع نيابة عن معالي الوزير، وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية الشيخ عواد بن سبتي العنزي على هامش انعقاد المؤتمر الدولي الـ 35 لمسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، بحضور الوفود المشاركة في أعمال المؤتمر.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك