السبت - الموافق 17 أبريل 2021م

وزير التنمية المحلية ومحافظ البحيرة يفتتحان مدرسة وادي النطرون الثانوية الزراعية على مساحة ١٩.٥ فدان وبتكلفة إجمالية ٤٠ مليون جنية

البحيرة – محمد زكى

– إفتتاح مبنى الإدارة التعليمية الجديد مقام على مساحة ٢٥٠ متر مربع وتكلفة ٤.٢ مليون جنية .
– خلال عامين فقط على أرض البحيرة ٢٠٠ مدرسة جديدة تتجاوز تكلفتها ١.٤ مليار جنية .
فى إطار زيارته لمحافظة البحيرة قام اللواء/ محمود شعراوي – وزير التنمية المحلية واللواء/ هشام آمنة – محافظ البحيرة بإفتتاح مبنى الإدارة التعليمية الجديد المقام على مساحة ٢٥٠ م٢ بعدد ٣ أدوار وتكلفة ٤.٢ مليون جنية .
كما قاموا بإفتتاح مدرسة وادي النطرون الثانوية الزراعية على مساحة ١٩.٥ فدان وبتكلفة إجمالية ٤٠ مليون جنية، والمقامه وفقاً لأحدث النظم والتقنيات الحديثة، تأكيداً على إهتمام الدولة بدور التعليم الفني وأهميته بإعتباره النواة الأساسية فى تقدم الأمم من خلال إعداد وتأهيل الكوادر المدربة وتوفير الأيدي الماهرة لسوق العمل لدفع عجلة التنمية وتحقيق التنمية الإقتصادية الشاملة .
والتوسع في إنشاء المدارس الفنية والزراعية الجديدة وتطويرها وتزويدها بكافة الوسائل التعليمية والتكنولوجية الحديثة .
والمدرسة تضم ١٧ مبنى بالإضافة للأفنية والمساحات الخضراء والطرق الداخلية على مساحة ٢٦٤٥٠ م٢ ( ٦ فدان و٧ قيراط تقريباً)، وتم إنشائها على مستويات بمناسيب مختلفة مقسمة إلى ٣ شرائح متساوية تقريباً يفصل بينهم أسوار من الدبش منها مزرعة مجهزة ومؤسسة للزراعة وملحق بها مبنى الطلمبات وبئر للمياة محاطة بأسوار مباني من أربعة جهات بمساحة ١١ فدان، بالإضافة لـ ١٧ مبنى عبارة عن ( مبنى الفصول والإدارة على مساحة ٥٠٠ م٢، مكون من خمسة أدوار يحتوى على الفراغات و١٥ فصل دراسي و٣ معمل و٢ صالة عمل ومجالات ومكتبة وكمبيوتر وفراغ متعدد ومكاتب إدارية دورات مياة للبنين وأخرى للبنات بطاقة إستيعابية للطلاب تصل إلى ١٠٠٠ طالب – و٢ مبنى للحارس و٧ بوابات على الأسوار – مبنى الجراج بمساحة ٣٠٠ م٢ يحتوي على ٣ جراجات، يسع كل واحد منهم من ٤ إلى ٦ مركبات – مبنى المخازن بمساحة ٤٠٠ م٢ يحتوى على ٥ مخازن وحجرات إدارية ودورات مياة – مبنى الوحدة المنحلية بمساحة ١٦٠ م٢ يحتوى على معمل وحجرة للفرز وحجرة إدارة ومخزن ملحق أمام المنحل وحدات خشبية تعاريش للنحل بعدد ٦ تعريشات بمساحة ٣٠ م٢ لكل واحدة وأمام المبنى عدد ٢ حوض زهور كبير مساحة الواحد ٢٠ م٢ مزروعة بنباتات مزهرة – مبنى المسجد بمساحة ٨٠ م٢ يسع ٦٠ شخص – مبانى الصوب الزجاجية بعدد ٢ صوبة مساحة الواحدة ٨٠ م٢، تحتوي على أحواض زرع سفلية مزروعة نباتات مزهرة وأحواض زرع علوية مجهزة لقصاري الزرع – مبنى الحيوان على مساحة ١٨٠٠ م٢ يحتوي على حظيرة ومبيت الأغنام بطاقة إستيعابية ٧٠ رأس ماعز – أحواش البقر والجاموس بعدد ٨ أحواش بمساحة الواحد ٦٠ م٢ بمساحة إجمالية ٤٨٠ م٢ تسع لـ ١٠٠ رأس، وملحق على المبنى محلب آلي بطاقة إستيعابية ٦ حيوانات للدفعة الواحدة وكذلك ملحق على المبنى حضانة للعجول تسع لـ ١٠ عجول صغيرة وكذا غرفتين للولادة وغرفة مشرحة وغرفة لعزل الحيوانات المصابة تسع حوالي ١٠ حيوانات، كما يشتمل المبنى على مخازن للعليقة والقش والدريسة ودورات مياة سيدات ورجال ومشارب ومداور للحيوانات – مبنى الألبان والصناعات الغذائية على مساحة ١٠٠٠ م٢ تقريباً مكون من دورين، الدور الأرضي يحتوى عدد ٤ معامل للألبان ومنتجاتها والدور الأول علوي يحتوي على ٣ معامل للصناعات الغذائية ويشتمل على حجرات إدارية ومخازن ودورات مياة وصالة داخلية مكشوفة – مبنى ورشة النجارة بمساحة ٥٨٠ م٢ يحتوي على صالة الورشة ومخازن وحجرة بالميزانين للمدرسين – مبنى ورشة الميكانيكا بمساحة ٥٥٠ م٢ يحتوى على صالة الورشة ومشاحم ومخازن وحجرة بالميزانين للمدرسين – مبنى عنبر تسمين الدواجن بمساحة ٢٠٠ م٢ تقريباً يشمل العنبر بمساحة ١٠٠ م٢ على نظام العنابر المفتوحة بطاقة إنتاجية للدورة الواحدة تصل إلى ١٠٠٠ فرخ صيفاً و١٥٠٠ فرخ شتاءً، ويشمل المبنى مخزن للعليقة وغرفة للمراقبة والإدارة ودورة مياة ومغسلة – مبنى عنبر البياض للدواجن بنفس مساحات وتوزيع فراغات عنبر التسمين والطاقة الإنتاجية للدورة الواحدة ١٠٠٠ فرخ صيفاً و١٥٠٠ شتاءً – مبنى عنبر الأرانب بنفس مساحات وتوزيع فراغات العنابر السابقة وبطاقة إنتاجية يسع إلى ٥٠ أرنب أمهات وصغارها لكل أم من ٤ إلى ١٢ صغير ويعمل بنظام العنابر المفتوحة – مبنى عنبر تربية البط بنفس مساحات وفراغات ومواصفات العنابر السابقة وبطاقة إنتاجية تصل إلى ٥٠٠ بطة فى الدورة الإنتاجية الواحدة .
هذا وقد أشاد السيد وزير التنمية المحلية بالمدرسة كنموذج متميز لتقديم أحدث النظم والتقنيات، مشيراً أن قطاع التعليم ما قبل الجامعي هو ضمن أولويات السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية، وعلى قائمة المشروعات القومية التي توليها الدولة إهتماماً كبيراً وذلك من خلال العمل على تطوير وإصلاح التعليم والإرتقاء بالعملية التعليمة وتهيئة الأجواء المناسبة وإنشاء المدارس الجديدة وتحسين الأداء الوظيفي للمعلمين والإرتقاء بمستوياتهم ومهاراتهم لتقديم خدمات تعليمية جيدة للطلبة والطالبات .
كما أكد محافظ البحيرة إن ما شهدته مصر خلال الست سنوات الماضية فقط تحت القيادة الحكيمة لفخامة السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي، قائد التنمية ومسيرة الإنجازات وجهود الدولة المصرية الداعمة لكافة المشروعات القومية الجاري تنفيذها لصالح المواطن المصري ورفعة شأنه، بتنفيذ مشروعات قومية وإستثمارية وخدمية وتنموية، يعد إعجازاً حقيقياً وتحدياً غير مسبوق .
مشيداً بالدعم الكبير والإهتمام المتواصل والمستمر للسيد وزير التنمية المحلية للمحافظة، لتخطو بخطوات ثابتة ومدروسة نحو مزيد من التنمية والتطوير في كافة القطاعات التي تهم المواطن البحراوي، الأمر الذى أثمر خلال العاميين الماضيين فقط عن تنفيذ أكثر من ٣٠٠٠ مشروع على أرض المحافظة منها ما تم الإنتهاء منه والجاري تنفيذه في كافة المجالات والقطاعات بإجمالي تكاليف إستثمارية تبلغ ٥٥.٥ مليار جنية .
كان لقطاع التربية والتعليم خلال تلك المدة نصيب كبير من تلك المشروعات حيث تم تنفيذ عدد ٢٠٠ مدرسة بتكلفة ١.٤ مليار جنية تم إستلام ١٠٢ مدرسة بتكلفة ٧١١ مليون جنية وجاري العمل بـ ٩٨ مدرسة أخرى بتكلفة ٦٧٩ مليون جنية .
من الجدير بالذكر أنه ومع بداية العام الدراسي الحالي ٢٠٢١/٢٠٢٠ تم دخول عدد ٢٤ مدرسة جديدة الخدمة بلغت تكلفتها ٢٠٠ مليون جنية، الأمر الذي أسهم فى تطوير الأداء والحد من الكثافات وتقديم أفضل واحدث الوسائل والطرق التعليمية لأبنائنا الطلاب .
حضر إفتتاح المدرسة ومبنى الإدارة التعليمية، د/ نهال بلبع – نائب المحافظ وم/ حازم الأشمونى – سكرتير عام المحافظة وأ/ كامل غطاس – رئيس مدينة وادي النطرون وأ/ ياسر محمود وكيل وزارة التربية والتعليم واللواء/ نير حمدي – نائب رئيس الهيئة العامة للأبنية التعليمية وم/ هالة عبد الله – مدير فرع هيئة الأبنية التعليمية بالبحيرة وم/ محمد السيد – مساعد الوزير للتخطيط ود/ هشام الهلباوي – مدير مشروع تنمية صعيد مصر بالوزارة وأعضاء مجلسي الشيوخ والنواب وقيادات الوزارة والمحافظة .

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك