الأحد - الموافق 01 أغسطس 2021م

وزير الإعلام المكلف يقدم مقترحات بشأن عضوية المكتب التنفيذي لوزراء الإعلام العرب

محمد زكى

قدم معالي وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي مقترحًا بشأن عضوية الدول في المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب يتمثل في إضافة دولة فلسطين عضوًا دائمًا في المكتب التنفيذي وإضافة جمهورية مصر العربية عضوًا دائمًا في المكتب التنفيذي، وإضافة دولة رئاسة دورة مجلس الإعلام العربي عضوًا دائمًا في المكتب التنفيذي خلال فترة رئاستها.

ونقل معاليه في كلمته أمام اجتماع الدورة الـ (٥١) لمجلس وزراء الإعلام العرب المنعقدة بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – يحفظه الله -، وتمنياته لهذه الدورة بالتوفيق والسداد، والتوصل إلى قرارات تسهم في تعزيز العمل الإعلامي العربي المشترك في إطار جامعة الدول العربية.

وجدد معالي وزير الإعلام المكلف التأكيد على حرص خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله -، وتوجيهاتهما المستمرة بضرورة دعم العمل العربي المشترك في جميع المجالات، ومساندة جميع مشروعات التعاون والتكامل وتعزيز التضامن العربي على المستويات الإقليمية والدولية، لتحقيق تطلعاتنا المشتركة في التنمية والرخاء والازدهار لدولنا وشعوبنا.

وقال الدكتور ماجد القصبي: “نجتمع اليوم في حين تشهد القضية الفلسطينية قضية العرب الأولى، تطورات خطيرة ومتسارعة مما يتطلب منا بذل المزيد من الجهود لزيادة وعي المجتمع الدولي بضرورة العمل على إحياء عملية السلام التي تحقق إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام ١٩٦٧م وعاصمتها القدس الشرقية وفقًا لقرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية”.

وأضاف الدكتور القصبي أن المملكة العربية السعودية تؤكد موقفها الثابت في دعم الشعب الفلسطيني وتأييد جميع الجهود الرامية إلى الوصول لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، حيث نرى أن السلام يجب أن يكون خیارًا إستراتيجيًا لضمان استقرار المنطقة.

وأشار معاليه إلى أن العمل الإعلامي العربي المشترك يواجه تحديات كبيرة في ظل التحولات والمتغيرات التي يشهدها العالم حاليًا، لاسيما التدفق الهائل والسريع للأخبار وتسارع الأحداث، وتعدد الاحتياجات المعرفية للمتلقين، وتنامي البدائل الرقمية للإعلام التقليدي، والتنافس العالمي القوي في مجالي الإعلام والترفيه.

وشدد الدكتور القصبي في كلمته على أن التداعيات والتبعات الصحية والاجتماعية والاقتصادية لجائحة كورونا تفرض على وسائل الإعلام العربية أن تقوم بدور أكثر فاعلية في التعامل مع الجائحة وتحقيق هدف التعافي منها، وعودة الحياة إلى طبيعتها من خلال حث الجمهور على تلقي اللقاح، بوصف ذلك أهم وسيلة للتعافي، وتأكيد ضرورة استمرار الالتزام بالإجراءات الاحترازية لضمان استدامة النجاح المحقق في مجال رفع الوعي والتعايش مع العالم بعد کورونا.

وأوضح وزير الإعلام المكلف أن المعطيات الصحية الراهنة وظهور متحورات لفيروس كورونا يفرض الالتزام بالإجراءات الوقائية، ومن هذا المنطلق جاء قرار المملكة باقتصار حج هذا العام على عدد 60 ألف حاج من داخل المملكة حفاظًا على صحة الحجاج وسلامتهم، وحرصًا على إقامة الشعيرة على نحو آمن صحيًا مع تطبيق الإجراءات الاحترازية كافة.

وأضاف معاليه أن هذه التحولات والمتغيرات والتأثيرات الناجمة عنها على مجتمعاتنا العربية، تفرض علينا أن نبادر لتفعيل العمل العربي المشترك بخطوات عملية تنفيذية، مشيرًا إلى أن المملكة تقدمت بمقترح إعداد الإستراتيجية الإعلامية العربية للتصدي لجائحة كورونا والتعامل مع تداعياتها، والذي يتضمن تشكيل فريق عمل عربي مشترك لإعدادها تحت إشراف قطاع الإعلام والاتصال بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

وأفاد وزير الإعلام المكلف في كلمته بأن المملكة قَدّمت ورقة عمل استرشادية تتضمن الأهداف الإستراتيجية المقترحة ومساراتها ومحاورها الرئيسية، مؤكدًا ضرورة أن تتضمن المبادرات التنفيذية لتوعية المجتمع العربي أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية وضرورة تلقي اللقاح ودحض الشائعات الزائفة التي يروج لها حول لقاحات كورونا بأنواعها المختلفة، ورفع مستوى الوعي بسُبل التعايش مع العالم ما بعد جائحة كورونا.

وقدّم معاليه في ختام فترة رئاسة المملكة العربية السعودية للدورة العادية الـ (50) لمجلس وزراء الإعلام العرب الشكر الجزيل لمعالي الأمين العام لجامعة الدول العربية الأستاذ أحمد أبو الغيط ولجميع منسوبي الأمانة العامة على ما يقومون به من جهود لخدمة العمل العربي المشترك.

كما قدّم شكره وتقديره لجمهورية العراق الشقيقة على ما قدمته خلال توليها رئاسة المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب وما ستقدمه خلال العام القادم، وللأمين العام المساعد رئيس قطاع الإعلام والاتصال السفير أحمد رشيد خطابي على ما قام به خلال الفترة الماضية من أعمال وإسهامات متميزة لتفعيل العمل الإعلامي العربي المشترك.

وشكر الدكتور ماجد القصبي مدير إدارة الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب الدكتور فوزي الغويل ولجميع العاملين في القطاع، على ما قدموه خلال هذه الفترة من جهود وما أنجزوه من أعمال، وكذلك لتحضيرهم المتميز لاجتماع اليوم.

ودعا معالي وزير الإعلام المُكَلّف في ختام كلمته معالي وزير الثقافة والإعلام بجمهورية السودان حمزة بلول الأمير بلول، لتسلم رئاسة الدورة العادية الـ (51) للمجلس، متمنيًا له التوفيق والسداد في رئاسة هذه الدورة.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك