الأربعاء - الموافق 17 أغسطس 2022م

وزيرُ الشؤونِ الإسلاميةِ يُدَشِّنُ مشروعَ “أجهزة الإنعاش القلبي” بمساجدِ المشاعرِ المقدسةِ

محمد زكى

دَشَّنَ معالي وزيرِ الشؤونِ الإسلاميةِ والدعوةِ والإرشادِ رئيس اللجنة العليا لأعمال الوزارة في الحج والعمرة والزيارة الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، مشروعَ تركيبِ أجهزة الإنعاش القلبي في مساجد المشاعر المقدسة، بالشراكة مع هيئة الهلال الأحمر السعودي، بحضور رئيس الهيئة الدكتور جلال بن محمد العويسي.

ويهدفُ المشروعُ الذي دَشَّنَهُ ” آل الشيخ ” إلى توفير أجهزة صَدَمَاتِ القلب الكهربائية الخارجية الآلية في مساجد المشاعر المقدسة يستخدمُه منسوبو المساجد ممن خضعوا للتدريب المناسب بشكل سريع على المرضى الذين يعانون من بعض المشكلات القلبية ريثما تصلُ سيارةُ الإسعاف، وهو ما يُعَزِّزُ فرصَ البقاء على قيد الحياة في إطار الحرص على سلامة وصحة حجاج بيت الله الحرام.

وأَكَّدَ معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ في تصريح له عقب مراسم التدشين أنَّ مشروعَ تركيب أجهزة الإنعاش القلبي في مساجد المشاعر المقدسة، يأتي بالشراكة مع هيئة الهلال الأحمر السعودي وتزامناً مع بدء موسم الحج لهذا العام، حرصاً على صحة وسلامة ضيوف الرحمن من خلال تسخير كل الإمكانيات والسبل لسلامتهم وراحتهم.

وقَدَّمَ معاليه الشكرَ الجزيلَ لخادمِ الحرمين وسموِّ وليِّ العهدِ –حفظهما الله- على ما يلقاه المسلمون في هذه البلاد المباركة من عناية كبيرة تتمثلُ على جميع الأصعدة؛ سواءً لتأمين السُبل أم الخدمات الصحية والإسعافية، أم الإعاشة ووسائل الطب والسلامة وتأمين الناس في حياتهم وأمنهم، مشيداً بالجهود التي تبذلُها مختلفُ قطاعاتِ الدولة لتأمين الحجاج والحرص على سلامتهم وأمنهم الذي وصفَها بأنها مهمةٌ وشرفٌ عظيمٌ يتسابقُ عليها جميعُ أبناء المملكة المخلصين.

من جهته، نوَّهَ رئيسُ هيئةِ الهلالِ الأحمرِ السعودي أنَّ الشراكةَ مع الوزارة شَمِلَتْ تركيبَ الأجهزة وتدريب منسوبي المساجد والمشرفين على آلية التعامل مع هذه الأجهزة، وهي شراكةٌ تتوافقُ مع الرؤى والتوجيهات التي تتطلعُ لها القيادةُ الرشيدةُ وفق الرؤية.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك