الجمعة - الموافق 18 يناير 2019م

هيئة الكتاب تصدر ديوان “قبلة في طابع بريد” للشاعرة الليبية عائشة إدريس المغربي

محمد زكى

عن سلسلة “الإبداع العربي” التي تصدرها الهيئة المصرية العامة للكتاب، ويرأس تحريرها الشاعر المصري سمير درويش، صدر حديثًا ديوان “قبلة في طابع بريد”، للشاعرة الليبية عائشة إدريس المغربي، المقيمة حاليا في فرنسا، وذلك ضمن مطبوعات دورة اليوبيل الذهبي لمعرض القاهرة الدولي للكتاب.

الديوان الذي يتكون من 125 صفحة مطبوع بطابع البهجة –شأن كتابات الشاعرة-، والرغبة في الحياة والحب والجمال، بلغة سلسلة واقتراحات لصور جديدة مدهشة تتقافز بأناقة، تنقل القارئ من عالم إلى آخر، دون أن يفقد علاقته القوية بتجربتها الحياتية، حيث تقول: “إن الخيال في الأرض لكننا ننفضه من ترابها”.

يذكر أن هذا الديوان هو السادس في الرحلة الإبداعية للشاعرة عائشة إدريس المغربي، حيث سبق أن أصدرت: “الأشياء الطيبة” 1986، “البوح بسر أنثاي” 1996، “أميرة الورق” 1999، “صمت البنفسج” 2007، “الحياة الافتراضية للسعادة” 2017، ورواية “يحدث” ع2013، ومسرحية “بائعة الزهور” 2014،   كما صدرت لها عدة قصائد مترجمة إلى الفرنسية ضمن كتاب شعري يضم قصائد عن غزة، وترجمات أخرى.

من أجواء الديوان:

صعدتُ الحافلةَ الخطأ

نزلتُ في محطةٍ نائيةٍ اسمها محطة العنب القمري

وكان الغرباءُ المضيئون بالنبيذ

يرقصون على حافة النهر الخمريِّ

بينما العطشُ يسقطُ في لساني

وأنا أتذكرُ بصعوبةٍ

بيتي الصغيرَ على ضِفَّة نهر الحليبْ

أُلصِقُ فُتاتَ الصورِ

كيْ أرسمَ طريقَ عودتيْ

لكنني أحببتُ الغُرباءَ

وبدتِ الأشياءُ التي كُنتُ أخافها أكثرَ فتنةً

وأحببتُ ابتسامتي

وهي تنزلقُ في الماءِ وتقهقهُ

مع تلك الرقصةِ المضيئةِ

التعليقات