الإثنين - الموافق 25 يناير 2021م

هى دى حكايتي ..بقلم مصطفى سبتة

حكايتى هقولها في كلمتين
رمشك وصابنى في ننى العين
سهرت يوميها وعينى مانامت
وقلبي أتملى بشوق وحنين
واليوم معاك عدى في ساعتين
من يوم ماصابنى رمش العين
نجوم الليل من شوقى عديتها
قلبي وروحي تايهين من ليلتها
رايح علي فين ولمين ياقلبي
ده سهم هواك صبح سهمين
وسكتى تاهت في خطوتين
من يوم ماصابنى رمش العين
قلبك نادانى وشوقك علي بالى
واخدنى وقول رايح علي فين
شايف أحلامى بتدور قدامى
والفرح معاك صبح فرحين
عديت ليالى وغنيت موالى
من يوم ماصابنى رمش العين
دى ليالى الفرح جاية ف أحضانى
من يوم ما جه رمشك علي بالى
وقمر الليل مسى وندانى
وقالى الحلو فايت قدامى
وقلبي داب ويا العاشقين
من يوم ماصابنى رمش العين
قلب تائه في صحراء الحياة
يسير بلا شعاع بلا حنين
غابت عنه شمس الأمانى
وعاش بلا أمل طول السنين
ليله يمر ولا ينبثق فجره
ولا يخطه النهار بخيط دفين
شارد معوق الذهن بلا قلب
انطفأت عنه أضواء الوتين
علي جناح الشوك يسكن الليالى
وعلي الأفنان يحلق حزين
معلق ذهنه بأبواب الماضى
وصورة معلقة على جدران الأنين
فياقلب يا معذب في الهوى
فضاقت أنفاسك ولم تستكين

التعليقات