الجمعة - الموافق 02 ديسمبر 2022م

هندى: تحألف بين الحكومة والراسمأليين من أجل القضاء على النقابات المستقلة اكبر مصيبة لهتك المواثيق الدولية واهدار حقوق الطبقة العاملة فى مصر

محمد محمد عبد المجيد هندي

صرح محمد محمدعبدالمجيدهندى رئيس الاتحاد المصرى للعمال والفلاحين للنقابات المستقلة فى بيان صادر عنة اليوم يواجة العمل النقابى هذة الفترة الفارقة فى التاريخ المصرى اعنف هجوم من أصحاب الأعمال والحكومة المصرية التى تخدم مصالحهم على حساب الطبقة

الكادحة ليتثنى للحكومة القضاء على النقابات المستقلة من أجل سخرة العمال لدى اصحاب الاموال واوضح هندى لقدأخذ حجم الطبقة العاملة يزداد كما ويتطور نوعا مع تقدمنا في تغييرات واضحة في تركيبة المجتمع منتصف القرن الماضي وفي العقود اللاحقة؛ ما خلق أنشطة نقابية نوعية متقدمة لكن تلك التطورات كثير ما اصطدمت بمحاولات السلطات المتعاقبة و بمحاولات النظام الدكتاتوري للطاغية الدموي في العقود الأخيرة, وحتى الان تحجيم دور الطبقة العاملة والنقابات المستقلة والضرب بقسوة لأي محاولة لتنظيمها أو إقامة منظماتها المدافعة عن حقوقها المشروعة بخاصة لخوف النظام من دورها الخطير في قيادة الفعاليات الديموقراطية وفعاليات بناء مؤسسات المجتمع المدني على أسس سلمية ولطالما اتبع الدكتاتور ونظامه البوليسي حالة مطاردة العناصر العمالية الناشطة في مجال التنظيم والتعبئة. لكن هذه الاساليب لم تثنِ عزيمة العمال الناشطين والمؤمنين بقضية طبقتهم وشعبهم فعملوا بشكل سري و نشطوا لتجميع العمال إطار حركتهم النقابية والعمل يدا واحدة في مقارعة الدكتاتورية ونظام الفاسدالذي كانت ترعبه تلك التحركات النضالية وبسبب من رعبه من مثل هذه النشاطات التي وجد فيها عاملا خطيرا مهدِّدا لهذا النظام مما دفعه إلى اعتقال كثير من المناضلين وكل من يتحدث عن حقوق الطبقة العاملة من العمل وأودع كثيرا منهم في السجون والمعتقلات واليوم بعد هزيمة الطاغية الدموي جاءت الفرصة لطبقتنا العاملة المصرية لتثبت قدراتها الخلاقة في المساهمة في بناء مصروالدفاع الحقيقي عن مصالح العمال والفلاحين ولافساح المجال للنقابات أرى ضرورة أن تتوافر لهم الأمور الآتية:ــ أولا: ضرورة افساح المجال لنقابات العمال ان تتوسع لتشمل جميع القطاعات المهنية المعروفة, مثلما يجري منح الفرص لتشكيل اتحادات رجال الأعمال. وجعل الأمر متاحا لكل العمال والفلاحين لتكوين نقاباتها بكل حرية وشفافية بعيدة عن الحساسيات السياسية وهذا يعني تطوير مشاركةالعمال والفلاحين نوعيا في بناء حياة المجتمع اقتصاديا و سياسيا لما لهم من تأثير مباشر كطليعة حقيقية للمجتمع والحارس الأمين للدفاع عن مصالحهم الطبقية المشتركة التي هي ضمنا دفاع عن حقوق المجتمع المصرى ككل. واشار هندى انَّ مثل هذه المهمة الكبرى تستلزم من جميع العمال تقوية تنظيماتهم النقابية وتعزيزها عدديا و معنويا و ماديا مما يجعلهم قوى منظمة فعالة ومؤثرة يُشار إليها بالبنان ويؤخذ رأيها في كافة مجالات النشاط السياسي والتنظيمي للدولة المصرية. وستكون تلك النقابات عاملا مساعدا للاستقرار ومساهمتهم الفعالة للتشريعات المستقبلية المهتمة بحياة أفراد المجتمع ورفاهيتهم حميعا. ثانيا: ينبغي توسيع دائرة المفاهيم الديمقراطية, بما يؤسس للديموقراطية النقابية أو كفالة حق التنظيم النقابي للعمال وتقويتها وإشاعة روح الديمقراطية والتفاهم واتفاق الآراء لتقوية الوجود الحركي للعمال والفلاحين ومن أجل انتخاب ممثليهم بشكل ديمقراطي على أساس الكفاءة والجهادية الداعية للدفاع عن مصالحهم وعدم التفريط بها. والحفاظ على حق العمال والفلاحين فى الخمسين فى المائة فى المجالس النيابية ولذا يجب أن يكون انتخاب ممثليهم بشكل واع وبكامل الأداء الديموقراطي السلمي الحر المباشر الذي يستجيب لمطالبهم المشروعة وحسب برامجهم التي يرتؤونها. هندى:لن يعجز الرجال الا الموت ولن نهدر حق من حقوق الطبقة العاملة مهما كلفنا من صعاب نحن لا نهاب الموت فى اثبات الحق كفانا عبث بحقوق الطبقة العاملة من اجل استقرار الوطن للاسف يواجة العمل النقابى هذة الفترة الفارقة فى التاريخ المصرى اعنف هجوم من أصحاب الأعمال والحكومة المصرية التى تخدم مصالحهم على حساب الطبقة الكادحة ليتثنى للحكومة القضاء على النقابات المستقلة من أجل سخرة العمال لدى اصحاب الاموال لابد من توحيد صفوف الطبقة العاملة فى كل المجالات المهنية لمحو الظلم وارساء العدل والمساواة بين كل ابناء الواطن بدون تميز لاحد على الاخر الا بالكفائة المهنية فى اداء العمل .ولن يطول الامر لتوحيد الصفوف ان العمل النقابى انقى واطهر عمل لانة بيدافع عن الحق لمحو الظلم الواقع على اصحاب اليد الخشنة التى يحبها الله ورسولة ولكن للاسف الشديد ان كثير من بيعملو فى العمل النقابى ليس عندهم المفهوم الصحيح بكيفية الدفاع عن الطبقة العاملة والكل منفصل عن الاخر وهذا سبب ضعف صفوف المدافعين عن الطبقة العاملة مما يتيح الفرصة امام القائمين على ادارة شئون البلاد لاحداث التوتر داخل الوسط النقابى والقضاء علية نهائياً نحن نستعطع من ارزاقنا من اجل الدفاع عن حقوق عمال مصر البواسل لارساء العدل والمساواة بين كل ابناء الوطن بدون تميز او عنصرية نحن نعمل لصالح الوطن وليس ضده

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك