الأربعاء - الموافق 24 يوليو 2019م

هشام زعزوع، رؤية مختلفة للتواصل تستلهم آليات العصر .. رسائل الڤيديو، آلية جديدة للتواصل بين زعزوع و”مجتمع مارينا”

محمد زكى

كان هشام زعزوع، وزير سياحة مصر السابق لمرتين؛ صاحب رؤية مختلفة في وقت شديد الصعوبة تولى فيه المسئولية، ففي خضم تحول جذري تشهده مصر بعد ثورتين متتاليتين، وإرهاب غاشم يحاول عرقلة مسيرتها إلى الأمام باستهداف قطاعات الدولة المختلفة وعلى رأسها السياحة.

 

كان لزعزوع الفضل وقتها في إطلاق وسم أو هاشتاج #ThisIsEgypt والذي يعني حرفياً: هذه هي مصر، ليكون أداة ناجحة للتواصل بين أفراد الشعب المصري العاديين والعالم من خلال نشر كافة أخبار مصر وصورها ومعالمها، وأصبح هذا الهاشتاج هو الأنجح من وقتها ويلجأ إليه المصريين لتغطية كافة الأحداث والفعاليات من وقتها وحتى افتتاح كأس الأمم الإفريقية الجاري.

 

وبعد الوزارة تم تكليف الدكتور هشام زعزوع برئاسة مجلس إدارة شركة إدارة مارينا العلمين ليكون أول شخص بخبرة سياحية يتولى إدارة أكبر مركز سياحي مصري على البحر المتوسط. بدأ زعزوع العمل من خلال تأسيس فريق عمله الذي يتولى الإشراف عليه المهندس/ عمر باسم والتعرف على كافة مشكلات المدينة السياحية. وبدأت

الإدارة الجديدة تحركاتها للتغيير بداية من الموسم الماضي بتطوير الخدمات والأمن والتواصل وأسس لأول مرة آليات للتواصل مع مرتادي مارينا العلمين تتضمن صفحات للتواصل الاجتماعي وتطبيقاً للهواتف الذكية وكول سنتر وڤيديوهات توضيحية.

 

كما قام د. زعزوع أيضاً قام بإطلاق سلسلة من رسائل الڤيديو لأول مرة في الساحل الشمالي تضمن التواصل الشخصي بينه وكافة ملاك مارينا، وتعتبر رسائل الڤيديو التي يتم بثها عبر صفحات التواصل الاجتماعي تحت هاشتاج #MarinaVoice أو #صوت_مارينا آلية جديدة للتواصل بين رئيس مجلس الإدارة والمجتمع الماريني تضمن خصوصية الرسالة ووصولها مباشرة إلى المتلقي، كما تضمن آليات الرسائل والتعليقات أن يأتي المحتوى متجاوباً مع الاهتمامات الحقيقية للناس وأن يكون تفاعلياً.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك