الأحد - الموافق 05 فبراير 2023م

هروب طبيبة «ختان الإناث» المتهمة بقتل «ميار» إلى تركيا

شهدت قضية وفاة ميار محمد موسى، ضحية ختان الإناث بالسويس، تطورًا جديدًا، بهروب الطبيبة المتهمة بإجراء عملية الختان للضحية ميار، إلى تركيا، وذلك عقب صدور القرار من النيابة العامة بالسويس بضبطها وإحضارها لاتهامها بالمسئولية عن وفاة الضحية، وتوجيه 12 اتهامًا لها ولآخرين من بينها اتهامات بالقتل الخطأ والإهمال ومخالفة القوانين واللوائح.

وأكدت مصادر طبية وأخرى مقربة من أسرة الطبيبة أنها هربت فعلا إلى دولة تركيا عقب صدور قرار النيابة العامة بضبطها وإحضارها، وأن هروبها بسرعة جاء بسبب تخوفها الشديد من صدور قرار بحبسها عقب العرض على النيابة.
وأكد مصدر طبي مطلع بالسويس، أن الطبيبة التي أجريت العملية الجراحية للضحية هي في الأساس متخصصة طبيبة أمراض جلدية وليس جراحة، وهذا أمر معروف بين الجميع بالسويس، وأنها كانت تعمل رغم ذلك كطبيبة أمراض نساء.
وكشف مصدر بالنيابة العامة بالسويس، عن أن موقف المستشفى الخاص بالسويس التي أجريت به عملية ختان الإناث للضحية أصبح صعبًا بالتحقيقات، خاصة بعد اعترافات والدة ضحية الختان أن المستشفى هو من سعى لإخفاء الحقائق بعد وفاة الضحية.
وكانت والدة “ميار” ضحية ختان الإناث، أدلت بأقوال جديدة أمام النيابة العامة بالسويس، كشفت من خلالها تفاصيل قيام المستشفى الخاص الذي أجريت به العملية بمحاولة التخلص بأي طريقة من الفتاة ميار عقب وفاتها وإخراجها من المستشفي، ومحاولة مسئولي المستشفي التأثير على مفتش الصحة بالسويس من أجل الموافقة على دفن الفتاة.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك