السبت - الموافق 23 يناير 2021م

هذه رسالة إليك .. بقلم : مصطفى سبتة

إليكَ ايُهـا المتعجرف أكتُب بتلك الرسالة
وحين تصلُك لم يُعـد لي فى حياتكَ بقاء
قــد كنت مخـــــدوعــة فَيك مُنذ البداية
وبوعدكَ الزائفة التي كنت اُصدقهــا وفاء
ولكن بعـــد تقلُبكَ وغـرورك الدائـــم معي
لم أعـد كما كنت بتلك الساذجــة الحمقاء
ولن اخضــع لكاذب مثلكَ مهما استرحمـا
وجائني يبكي مـــن حيث لا يجدي البكاء
فقط مللت الكبر والزهــــــو الذي يسكُنكَ
ولستُ أنـا من تقبل منك بذاكَ الاستعـلاء
فقد عرفتني لا اسمح بمس كرامتي أبـداً
مهمـــــــا كلفنــي الثمـــــن بالاستغنـــــاء
والله لقد جمع الله التواضع بقلبي خجلاً
ومهما بلغت فلن تجد لي شبيهـــاً بالنساء
إليكَ أيُهـا الارعن أكتب برسالتي الاخيرة
ليس عتــــــاب ولكن أرثيـــــكَ هجـــــاء
فأنتَ من أجبرتني على مقتكَ بقدر حُبكَ
وعلمتنــــي كيف يقـطن بالقلب الجفــــاء
اليوم اقولها لكَ صريحة أيُها الغبي الارعن
ولن استتر مخافـــــةً منكَ ولا أستحيـــاء
اغرب عــن وجهــي للابــد بمرضكَ الجائر
ولا تعود من جـديد تبكي كي تجـــدَ دفاء
فأنت داء بقلبي مـــازال يتفشــــي ويكبر
فدعـــــوت الله أنَ يرزقنــــي منكَ شفـاء
لقد أدركت النهـــــايــــــة لقصتُكَ الفاشلة
وعلمتُ بــأنـي لستُ بتلك الطفلةُ البلهــاء

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك