الجمعة - الموافق 27 مايو 2022م

هانم داود كاتبة روائيه و شاعرة غنائيه

الديانه الإسلام
الجنسيه مصريه
ديوان رومانسى تحت عنوان أمل وعتاب(2017)هانم داود
روايه صوت العصيان(2018)هانم داود
روايه قلوب مراهقه(2018)هانم داود
روايه نهايه أسطوره(2018)هانم داود
روايه وخنت قلبى(2018)هانم داود
روايه مائه عشيقه هانم داود(2019)
روايه ظهور الجن والشياطين هانم داود(2020)
والعديد من المقالات في بعض من الصحافه المصريه والعربيه

من رواية وخنت قلبي
روايه وخنت قلبى /للكاتبه:هانم داود”’

صدرت رواية «روايه وخنت قلبى /للكاتبه:هانم داود» عن «دار أطلس للطبع والنشر»،
مطلقه بعد طلاقها تلتقي أثناء رحلتها قصة حب ولقاءات ،اماكن شعبيه بمشاكلها واسباب انضمامها لجماعات ،قمر ابنتها في سيناء

مغطاه على بعد خطوات ،هل أزيح عنها الستار،هل أخشى مطارده الشيطان،هل أرى الجريمه أمامى وأشاركه فيها بالسكوت عنها.
هل أتحول الى شيطان مقابل سحر الكلمات التى تطرب لها أذني،حين يردد بعض كلمات الغزل
أشعر بأنوثتك طاغيه ولا فى الأحلام،أنوثتك تأسر قلوب الغرام،تزداد بريقا فى عيناي كل يوم،نار الأشواق توقظ ما بداخلى من أحلام الغرام،لا أحتمل نار الشوق اليك، قلب كان مثل الصخور،ولا يطفىء أشواقى موج ولابحور.

فى ابتسامتك أعيش فى جو أكثر سحرا من كل الدنيا،يا عبق
الماضى البعيد ،يا كنوز الحاضر السعيد،أنت قاهريه اسكندرانيه صعيديه
فى أحضان حبك كل احتياجاتى،شهيه يا مدينه زاخره
بالأنوثه والدفء والجمال ،متعه وانتعاشه وحضور وأجواءأجمل من التسوق فى أسواق باليرمو فى روما. يا بركان اتنا
لحظات جموحك فى عالم الغرام.أحيانا فى حضورك كأنى فى كهوف ومغارات يا رائعه الجمال ناعمه هادئه مثيره شرسه
قلبك حوريه بحريه.
لماذا تسبب الأرق لعيونى،لماذا تعذبنى يا قلبى بحنينى اليك

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك