الأحد - الموافق 21 أكتوبر 2018م

هاسبل أول إمرأة تقود وكالة المخابرات وعمرها (61 عاما)

كتب لزهر دخان

ورد في أخر أخبار هذا الإربعاء 16 مايو أيار 2018م . خبر موافقة لجنة الإستخبارات في مجلس الشيوخ الأمريكي على ترشيح السيدة جينا هاسبل لمنصب مديرة وكالة المخابرات المركزية (سي آي إيه) .
وكعادة مجلس الشيوخ ذو الأغلبية الجمهورية مُنحت الثقة لشخصية أخرى رشحها الرئيس ترامب لتنال ثقة الأغلبية بأغلبية 10 من أصل 15 صوتا . وللعلم فإن وزير الخارجية الحالي مايك بمبيو كان يشغل المنصب قبل توليه حقيبة الخارجية.
وواجهت هاسبل بعض المشاكل من قبل الجمهوريين المعارضين لعدم إقرارها بوحشية التعذيب الممارس على معتقلين من القاعدة على خلفية أحداث 11 سبتمبر أيلول 2011م . ومن بين معارضيها السيناتور الجمهوري جون ماكين . الذي كان قد قاد حملة لمعارضة ترشيح هاسبل .
هاسبل لم تعترف بما نسب إليها من ذنوب وكررت معارضتها ونفيها لممارسة التعذيب خلال حياتها المهنية المقبلة . وأرسلت رسالتها إلى السناتور الديمقراطي البارز في اللجنة مارك وارنر. وكان هذا في بداية هذا الأسبوع ومن أجل إقناعه بالموافقة على تعيينها.
هاسبل حاليا أصبحت أول إمرأة تقود وكالة المخابرات .وأول مدير أمضى حياته المهنية بأكملها في الخدمات السرية للوكالة ،وعمرها فقط (61 عاما) .
وجاء على لسان رئيس لجنة الإستخبارات في مجلس الشيوخ السيد ريتشارد قوله (جينا هاسبل هي أكثر شخص مؤهل يمكن أن يختاره الرئيس ليترأس السي آي إيه، وأكثر مرشح مستعد لهذا المنصب خلال تاريخ الوكالة الممتد لـ 70 عاما)

 

التعليقات