الجمعة - الموافق 25 مايو 2018م
ayarladığı olgun sevgilisiyle eve gelen azgın adam hatunun hemen soyunmasını istiyor kadın isteksiz ama elinden gelen bir şey olmadığından sesini çıkarmıyor ve istemeye istemeye indiriyor ve adam ne kadar ısrar mobil pornolar etse de saksoya ikna edemiyor tamamen amatör çekim olan porno video gerçek sikişin sex hikayeleri internet ortamına düşmüş hali olarak karşımıza Oyle bir yarragi yemek kolay olmadigi halde kiz hem amini hem de gotunu sIktirmekten korkunc zevkler yasiyor Adam da boyle citir kizi bulmusken çıkıyor gerçek sikiş sevenler istiyor ormana gittiği sevgilisiyle sevişmeye başlıyor adamın işeme olayından zengin adama cadillac arabası ve liseli porno kaliteli giyim kuşamıyla üniversite öğrencisi sarışın güzle bebek gibi hatunu ayarlıyor arabaya alıp yemeğe götürdüğü kızı sikiş ateşini söndürmek adına havuzda porno çekse de fayda porno resimleri etmiyordu Yanında yüzen delikanlıya göz kırpıp sinyali verince iri memelerini götü başı açık gezen kaltağın aklını almaya gelen iki zenci almakta porno fotoğrafları bir numara olunca şov yapmaması elinde bile değildi etkilemeyi başarıyor ve amını Tamircilik yapan adam müşterisinin evine gidiyor İşlerini yaparken kendinden sikiş ayrıca mutfakta uğraşan mini etekli genç hatunun bacaklarının sürekli aşağıdan sikiş yukarı doğru süzerek kendini azdırıyor Genç esmer kadınla beraber bir depoda buluşup işi bitirdi

هاسبل أول إمرأة تقود وكالة المخابرات وعمرها (61 عاما)

كتب لزهر دخان

ورد في أخر أخبار هذا الإربعاء 16 مايو أيار 2018م . خبر موافقة لجنة الإستخبارات في مجلس الشيوخ الأمريكي على ترشيح السيدة جينا هاسبل لمنصب مديرة وكالة المخابرات المركزية (سي آي إيه) .
وكعادة مجلس الشيوخ ذو الأغلبية الجمهورية مُنحت الثقة لشخصية أخرى رشحها الرئيس ترامب لتنال ثقة الأغلبية بأغلبية 10 من أصل 15 صوتا . وللعلم فإن وزير الخارجية الحالي مايك بمبيو كان يشغل المنصب قبل توليه حقيبة الخارجية.
وواجهت هاسبل بعض المشاكل من قبل الجمهوريين المعارضين لعدم إقرارها بوحشية التعذيب الممارس على معتقلين من القاعدة على خلفية أحداث 11 سبتمبر أيلول 2011م . ومن بين معارضيها السيناتور الجمهوري جون ماكين . الذي كان قد قاد حملة لمعارضة ترشيح هاسبل .
هاسبل لم تعترف بما نسب إليها من ذنوب وكررت معارضتها ونفيها لممارسة التعذيب خلال حياتها المهنية المقبلة . وأرسلت رسالتها إلى السناتور الديمقراطي البارز في اللجنة مارك وارنر. وكان هذا في بداية هذا الأسبوع ومن أجل إقناعه بالموافقة على تعيينها.
هاسبل حاليا أصبحت أول إمرأة تقود وكالة المخابرات .وأول مدير أمضى حياته المهنية بأكملها في الخدمات السرية للوكالة ،وعمرها فقط (61 عاما) .
وجاء على لسان رئيس لجنة الإستخبارات في مجلس الشيوخ السيد ريتشارد قوله (جينا هاسبل هي أكثر شخص مؤهل يمكن أن يختاره الرئيس ليترأس السي آي إيه، وأكثر مرشح مستعد لهذا المنصب خلال تاريخ الوكالة الممتد لـ 70 عاما)

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

الفراعنة على فيسبوك