الأربعاء - الموافق 16 أكتوبر 2019م

هائم الأفكار يبقي ..بقلم :- مصطفى سبتة

قل لمن في الحسن يضني
وبه ذاب العشق والشغاف
هائم الأفكار ياروحي يبقي
ومن الهجر ياقلبي يخاف
احتكم للعقل ياروحي يوماً
حجج واهية القلب ضعاف
إنما المرءَ واضح كا الكتاب
والذى يمنعني تهوي غلاف
فتصفحه ياقلبي وياروحي
بعمق ربما يبدو اختلاف
ربما يانور عيني الجلد بديع
لا يرى فيه ياروحي انحراف
فأذا أوغلت ياعقلي فيه
ظامئا ياحياتي لاح الجفاف
وإذا بالحسن. ياعمري فخ
كم به الافذاذ عنده طافوا
متعوا بجمالهم العينين لكن
مااعتري بوما القلب انجراف
قد يواري الحسن. ذنباً
كل من كانو صرعاه خراف
لا تقع ياحياتي قبل اختيارى
فيه سبر واكتشاف
أنا لا أقول. الحسن شرا
كم نري من الغيد اللطاف
فجمال العاشقين له وفاء
وأحاسيس العا رفين رهاف
وذكاء وحنان وعطف وارتقاء
بل وأخلاق. وطهر. نظاف
إنما في الغيد قلث بل وثلث
من لها في حياتي الإتصاف
وسعيد الحظ ياعمري حقا
من يا قلبي يذب منه الشغاف
في. هواها بالعمر ثم. يأتي
منها بالعشقِ والحب اعتراف
قل لمن في الحسن يضني
طاب قلبه من هذي القطاف
هم بها روحي ماشئت واغرق
ليس ياروحي للعشق ضفاف
ذاك حب ياحياتي ليس يفني
إذ كما يأتي يوما السفر الغلاف

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك