الثلاثاء - الموافق 12 نوفمبر 2019م

نون. كوم تعلن عن “الجمعة الصفراء” في مصر

بعد أقل من عام منذ انطلاقه في السوق المصري، أعلن موقع وتطبيق نون.كوم للتجارة الإلكترونية عن إطلاق عروض الجمعة الصفراء خلال موسم الخصومات الشهير دوّليا باسم “الجمعة السوداء” أو Black Friday، والذي يتزامن مع يوم الجمعة الأخير من شهر نوفمبر كل عام.

 

تبدأ عروض الجمعة الصفراء على منصة “نون.كوم” يوم 24 نوفمبر الجاري وتستمر لمدة أسبوع كامل، أي حتى نهاية الشهر. وتتضمن الجمعة الصفراء على نون.كوم تخفيضات كبرى تصل إلى 80% على مختلف المنتجات بما في ذلك الإلكترونيات والأجهزة المنزلية ومستحضرات التجميل والعناية الشخصية والأزياء ومستلزمات الأطفال والبقالة وغير ذلك.

 

“نظراً لأنها المرة الأولى التي تطلق فيها شركة “نون.كوم” عروض الجمعة الصفراء في مصر، نعد عملائنا بأسعار تنافسية ستكون الأقوى من نوعها في السوق المصرية خلال موسم التخفيضات، سواءً بالمقارنة مع المنافسين المحليين أو بالمقارنة مع العروض التي نقدمها على منصتنا طوال العام، إذ نستعد لإطلاق خدمة التقسيط كما أنه لدينا العديد من المفاجآت والهدايا القيّمة لعملائنا أيضًا مع عروض ومنتجات حصرية على منصة نون.كوم”، يقول مصطفى هنداوي مدير عام نون مصر.

 

لماذا “نون.كوم”؟ 

 

تتمثل الميزة التنافسية الكبرى لمنصة نون.كوم في السوق المصرية في قدرتها على توصيل الطلبات في زمن يتراوح بين 24 و48 ساعة في محافظات القاهرة والجيزة والأسكندرية،  على منتجات نون اكسبريس المتواجدة في مخازن الشركة، مع خطط قريبة لتعميم زمن التوصيل في جميع محافظات الجمهورية.

 

كما توفر منصة “نون.كوم” خدمة الشحن المجاني لعملائها ممن يقومون بشراء منتجات تتجاوز قيمتها 250 جنيه مصري. أما أصحاب الطلبات بقيمة أقل من الـ250 جنيه فتمنحهم منصة “نون.كوم” سعر شحن ثابت 15 جنيه أياً كان موقعهم داخل جمهورية مصر العربية.

 

أيضًا تتيح منصة “نون.كوم” لعملائها طرق دفع مختلفة تشمل الدفع نقدًا عند الاستلام أو باستخدام البطاقة الائتمانية على الموقع أو التطبيق.

 

المزيد عن “نون.كوم”

 

وبدأت شركة نون.كوم أعمالها في مصر في فبراير الماضي، بعد أقل من عاميّن على انطلاقها في كلٍ من الإمارات والسعودية نهاية عام 2017.

 

وكانت منصة نون.كوم قد تأسست على يد رجل الأعمال محمد العبار، مؤسس مجموعة شركات إعمار العقارية، بالشراكة مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي، بالإضافة إلى نخبة من المستثمرين الخليجيين، باستثمار أوّليّ بلغت قيمته مليار دولار أمريكي، بهدف دعم التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا .

 

نون.كوم في مصر

 

وعن أداء الشركة في السوق المصرية، يقول هنداوي: “جذبت نون.كوم حتى الآن  ما يزيد عن 90% من إجمالي العلامات التجارية المتواجدة في مصر من مختلف الأقسام”.

 

يعني ذلك أن شركة نون.كوم ستفتح المجال لمزيد من المنافسة في مجال التجارة الإلكترونية في مصر، والتي ستصب بدورها في صالح المستهلك المصري.

 

وعن أسباب اختيار  نون.كوم لدخول السوق المصرية، يقول طارق فاضل، نائب المدير التنفيذي للشركة: “نرى أن حجم التجارة الإلكترونية في مصر ينبىء بفرصة كبيرة للنمو، إذ أنه لا يتجاوز 2% من حجم التجارة الكلي محليًا”.

 

ويتابع فاضل: “نحن متحمسون للغاية لبدء رحلة التعاون بين منصة نون.كوم وتُجار التجزئة لخدمة مختلف العملاء في مصر، حيث أننا نوفر حلول تجارة إلكترونية متكاملة تشمل بوابة دفع آمنة طورناها خصيصًا بهدف حماية بيانات المستخدمين، وخدمات لوجيستية تشمل أسطول سيارات وخمسة مخازن ومراكز شحن على مستوى أنحاء الجمهورية لاستيعاب كميات هائلة من البضائع التي نشتريها ضمن منتجات نون اكسبرس، لنضمن سرعة توصيلها للعميل فور طلبها ونوفر بذلك تجربة شراء مميزة ومريحة على كل المستويات”.

 

“نركز بشدة على السوق المصري ونضعه على قائمة أولويات الشركة، إذ تشير تقارير صادرة مؤخرًا أنها الدولة الرائدة عربيًا من حيث معدلات النمو حيث تضم 48 مليون مستخدم للإنترنت في مصر تقل أعمارهم عن 30 عامًا ولديهم هاتف ذكي أو كمبيوتر، وهو ما يعكس فرص هائلة لنمو شركة بحجم “نون.كوم” ولاسيما أن لدينا خبرة كبيرة في العمل بالتجارة الإلكترونية في المنطقة العربية، ونستطيع الجزم بأننا مؤهلون كليًا لإحداث طفرة في قطاع التجارة الإلكترونية في مصر”.

 

نظرة على أداء القطاع في الشرق الأوسط

 

ووفقاً لتقارير مختلفة، تعتبر دولتا السعودية والإمارات أكبر سوقيّن من حيث إجمالي مبيعات التجارة الإلكترونية في المنطقة. وتمثل منطقة الخليج العربي مع مصر 80% من حجم التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط بمعدلات نمو سنوية تزيد عن 30%.

 

كما تؤكد تقارير صادرة مؤخراً أنه من المتوقع أن ينمو حجم قطاع التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى  28.5 مليار دولار بحلول عام 2022، مرتفعًا من 8.5 مليار دولار عام 2017.

 

ولعل تلك الأرقام هي المُحفز الرئيسي لشركة “نون.كوم” للاستثمار المُوسع في الامارات والسعودية وأخيراً مصر. وستدعم تلك الاستثمارات نون.كوم في أن تفتح مجالًا واسعًا في سوق العمل المصري لكل من يحظى بقدر حقيقي من الكفاءة ليكون جزءًا من كيان شركة نون.كوم، حيث عيّنت الشركة حتى الآن “ما يزيد عن 350 موظفًا مصريًا من مختلف التخصصات ونحو 120 موظفاً بنظام التعاقد المؤقت لتغطية مهام الجمعة الصفراء”، حسب تصريحات فاضل.

 

وعن خطط شركة “نون. كوم” في مصر، يواصل فاضل حديثه قائلًا: “نخطط للتوسع بقوة في بلد الـ 100 مليون نسمة، حيث أن المنافسة في السوق المصرية ليست بالسهلة على الإطلاق، فالمستهلك على قدر كبير من الوعي ويحتاج إلى جهد متواصل لتوفير توقعاته حيّال الجودة وسرعة التوصيل والأسعار المميزة، وخاصًة من شركة بحجم شركتنا”.

 

وركز فاضل على خطط الشركة نحو سرعة التوصيل قائلاً: ” تغطي شركتنا اللوجيستية الآن توصيل حوالي 80% من شحناتنا، ونعمل على توسيع نسبة التغطية إلى 95% خلال 2020″.

 

هذا وتُوفر نون.كوم كامل خدماتها اللوجيستية لصالح تجار التجزئة المتعاونين مع المنصة “لضمان وصول بضائعهم إلى المستهلكين في جميع أنحاء الجمهورية”، يوضح فاضل الذي اختتم حديثه قائلاً: “هناك عدد هائل من تُجار التجزئة في مصر يبحثون عن توسيع تواجدهم على الانترنت، وهو ما توفره لهم منصة “نون.كوم”، لتمّكنهم من الوصول إلى شريحة أكبر من العملاء، وتمنحهم فرصة أكبر في زيادة المبيعات والاستحواذ على حصة أكبر في قطاع التجارة الإلكترونية”.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك