الأربعاء - الموافق 01 ديسمبر 2021م

نطقت الشهادة 10 مرات .. آخر لحظات سهير البابلي

محمد زكى

توفيت اليوم الفنانة سهير البابلي عن عمر ناهز 86 عاما بعد صراع قصير مع المرض. وكانت الفنانة الراحلة قد نُقلت إلى أحد المستشفيات بعد تعرضها لمضاعفات صحية.

وقال رضا طعيمة، زوج ابنة الفنانة الراحلة سهير البابلي، «إن الفنانة توفاها الله منذ ساعتين فقط»، مؤكدًا أن الفنانة رددت الشهادة 10 مرات.

ولدت سهير حلمي إبراهيم البابلي عام 1935 وعشقت التمثيل منذ طفولتها مما دفعها إلى الدراسة في المعهد العالي للفنون المسرحية ومعهد الموسيقى في ذات الوقت قبل أن تخطو أولى خطواتها في عالم الفن.

جاءت انطلاقتها من المسرح الذي ظل حتى النهاية عشقها الأول فقدمت عشرات الأعمال للقطاعين العام والخاص منها (القضية) و(الفرافير) و(نرجس) و(مدرسة المشاغبين) و(على الرصيف) و(الدخول بالملابس الرسمية) و(العالمة باشا) و(عطية الإرهابية) لكن أشهرها على الإطلاق كانت (ريا وسكينة) مع الراحلين شادية وعبد المنعم مدبولي.

 

كشف رضا طعيمة، زوج ابنة الفنانة سهير البابلي، عن ما دار خلال الساعات الأخيرة في حياتها وآخر ما قالته قبل وفاتها، قائلاً “وهي نايمة في اللحظات الأخيرة كانت تردد لا إله إلا الله محمد رسول الله، وكان على وشها الرضا”.

وأضاف رضا طعيمة في مداخلة هاتفية مع برنامج “آخر النهار”، المُذاع على فضائية “النهار”، قائلاً: “وشها كان متصالح مع نفسه، وتحس ان فيه حالة من السلام الوجداني”، مشيراً إلى كلماتها الأخيرة وهي: “خلوا بالكوا من مصر، حافظوا على مصر”.

 

وتابع زوج ابنة الفنانة سهير البابلي قائلاً: “كانت دائماً بتقول خليكوا الدراع اليمين لـ الرئيس عبد الفتاح السيسي .. ده ابني .. حافظوا على البلد معاه .. الراجل ده اشتغل بقلب ومخلص ومتجرد مش عايز حاجة من حد”.

وواصل رضا طعيمة: “كانمت دائماً بتصحى الصبح تقرأ جزءا من القرءان والأذكار ، وبعد كده تبدأ تدعي لمصر، والفلاحين، والعُمال، والقضاة، والجيش، والشرطة، والاعلاميين .. وفي الآخر تقعد تدعي للرئيس عبد الفتاح السيسي”.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك