الجمعة - الموافق 28 يناير 2022م

نجاح كبير للمشاركة السعودية في الدورة 24 لمنظمة السياحة العالمية بمدريد

محمد زكى

اختتم الوفد السعودي برئاسة معالي وزير السياحة الأستاذ أحمد الخطيب مشاركته في الدورة الرابعة والعشرين للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة التي عُقِدت في مدريد الأسبوع الماضي، بعد تحقيق عدة إنجازات هدفت إلى تعزيز الدور الريادي للمملكة في مجال السياحة.

وكان من أبرز الخطوات التي نفذها الوفد خلال مشاركته، تشكيل فريق عمل جديد داخل منظمة السياحة العالمية، لإعادة رسم مستقبل السياحة وتنشيط عمل المنظمة بتمكين ممارسات عمل فعالة وأكثر شفافية، فضلًا عن البرامج والمبادرات التي تستجيب لاحتياجات الدول الأعضاء لتضيف قيمة حقيقية للمنظمة.

وقال وزير السياحة الأستاذ أحمد الخطيب: “إنه بالرغم من التواجد الحديث نسبيًا للمملكة على الساحة السياحية الدولية، إلا أنها تمارس دورًا عالميًا رئيسيًا في هذا المجال”، مؤكدًا أن المملكة لديها طموحات سياحية كبيرة، وتسعى إلى أن يصبح هذا القطاع من أكبر القطاعات المسهمة في التحول الاقتصادي.

وأضاف: “خطتنا تتزامن مع رؤية المملكة، حيث نسعى لاستقبال 100 مليون زائر دولي ومحلي، كما نهدف إلى استثمار 810 مليار دولار بحلول عام 2030 وخلق مليون فرصة عمل جديدة في مجال السياحة، وهي المساعي التي نجحنا في تحقيق تقدم جيد بها حتى الآن”.

وكشف معالي وزير السياحة عن جملة من الإنجازات التي نجح الوفد السعودي في تحقيقها خلال مشاركته الأخيرة في مدريد بقوله: “لقد حققنا هذا الأسبوع نجاحًا باهرًا وحظينا بدعم فريق عمل جديد لتهيئة السياحة لتناسب المستقبل، وإعادة إحياء منظمة السياحة العالمية، والتصديق على المكتب الإقليمي الجديد للمنظمة في مدينة الرياض، والاعتراف برجال ألمع كإحدى أفضل القرى السياحية في العالم، وسيتم الاحتفال بيوم السياحة العالمي 2023 في المملكة”، معبرًا عن فخره بفريق عمله الذي أسهم في تحقيق هذه الإنجازات بالتفاني والعمل الجاد.

من جانب آخر، التقى معالي وزير السياحة على هامش اجتماع الجمعية العامة، بوسائل الإعلام الإسبانية الرئيسة، وتحدث معاليه للصحفيين عن إنجازات المملكة والدور الحيوي للسياحة حول العالم في الوقت الراهن، فيما أعرب له الصحفيون عن دعمهم لجهود المملكة في تعزيز منظمة السياحة العالمية.

وعلقت صحيفة “إل موندو” الإسبانية على التحركات الأخيرة للمملكة في منظمة السياحة العالمية، بقولها: إن السعودية نجحت في احتلال مكانة غير مسبوقة لها في الجمعية العامة للمنظمة، مشيدة بالمساعي السعودية لتطوير المنظومة السياحية العالمية.

يذكر أن منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، هي هيئة متعددة الأطراف، تشرف على تطوير قطاع السياحة على الصعيد العالمي وتعزيزه، وتنعقد جمعيتها العمومية كل سنتين، فيما كان الاجتماع الأخير للجمعية العامة في مدريد هو الأول لها منذ سبتمبر 2019م، حيث أُجِّل بسبب جائحة “كوفيد-19”.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك