الخميس - الموافق 11 أغسطس 2022م

نتيجة اللامبالاة .. بقلم الأديبة عبير صفوت محمود

بعض الاشياء تُفقد أهميتها ويقل الاهتمام بها نشعر نحوها باللامبالاة ، يكون هناك شعور قوى وشعور ضعيف ، قضب يدفعك وقضب يجذبك نحو أشياء هامة مصيرية ، ندرك حينها أن هناك شىء خفي قوي له دور فى التحويل نحو الشئ .
هنا يكمن دور الإرادة والتحمل والإيمان ، تمر العاصفة بقوة لها تأثير قاتل من الممكن أن يدمر أو يحول العنصر عن طريقة ، إنما الإرادة هى ما تجعلك تستمر أو تتوقف
تولد اللامبالاة من رحم الكوارث والنكبات ، المواقف الصعبة وربما الحقيقة القاسية ينتج عنها الزهد .
المواقف التى تصادف الإنسان فى غير وقتها ، مواقف تأتي بلا ترتيب ، تسيطر على الإنسان وتخرجة عن خط سيرة ، خاصتا إذ كان يسير فى طريق النجاح .
تنبثق الأشياء الأكثر أهمية فى حياة الإنسان تاخذة إلى مأخذ الجد والارتباط المقدس .
الامبالاة تقضي على العمل على الدراسة والزواج وعلى التقدم والمشاريع الناجحة .
أنواع الإرتباط /
الإرتباط بالعمل /
الإرتباط بالعمل على حساب اهم الأشياء مثل العائلة والأهل والأصدقاء.
الإرتباط بالتجربة /
الإرتباط بالمجازفة فى التجربة دائما بلا الإهتمام بأى من الشخوص ، التجربة فوق الآخرين .
الارتباط بالدين /
ينتج عن الارتباط بالدين عدة أشياء ، حيث يجعل الدين فى المرتبة العلية التي تدير كل الأمور ، اى كل الأفعال تنفذ بالدين وما ينصة الله .
يتغلب الدين على أفعال العنصر ويكون قاعدة قوية تدفع العنصر ليسير فى إطار ما يجوز به الدين .
يقنن الارتباط بالدين من رقعة التقدم حيث أن هناك أشياء فى عجلة التقدم لا يقبلها الدين .
المرتبطين بالدين لهم رقعة معينة من النجاح والزهو .
بعض العناصر ترتبط بالدين نتيجة الصدمات أو ربما يكون الدين متأصل من اصل البيئة الأم .
الدين له دور فى النجاح المعلوم من منبتة .
الارتباط بالامبالاة /
نتيجة الارتباط باللهو والامبالاة
يعود الارتباط باللهو من البيئة
عدم متابعة الأبناء
ظروف تدفع العنصر إلى اللهو
تفقم الحروب
التعود على اللهو وعدم تحمل المسؤلية
عدم إدراك الفكرة
ميراث عدم تحمل المسؤلية من الاب والام
عدم مراعاة الآباء لزاويهم.
الهروب من الالتزام .
عدم مراعاة الآباء والأمهات.
مصاحبة اصدقاء السوء .
الارتباط بالعادات والتقاليد /
يصنع الارتباط بالعادات والتقاليد عائق بينك وبين النجاح ، حيث أن العنصر يكون ضحية العادات والتقاليد التى تعد بمثابة وحش يلتهم العنصر بتحكماته وفرضها علية .
الارتباط بالعادات والتقاليد يعد جدار سميك لا يتخطاه العنصر .
يظل العنصر تحت مظلة الفشل إذ خرج من براثن العادات والتقاليد .
العادات والتقاليد تختلف فى العادة ، ربما تكون طقوس أو روتين يومي خلاف العادات والتقاليد العرفية .
الارتباط بالعمل والكفاح/
يعد الارتباط بالعمل والنجاح اليومي كل الأشياء الممكنة فى حياة الإنسان.
العمل يكون بمثابة عادات وتقاليد ، يكون بمثابة روتين .
العمل يكون فوق الضروريات.
أهمية العمل تفوق كل الارتباطات الأخري الثانوية .
الالتزام والتخطي/
الإرادة القوية دائما ما تحسم الأمر بعد مرور المواقف الصعبة ، حيث يكون لها القدرة على التخطيط لهذه المواقف ، يكون لها السيطرة الكاملة على الاستمرار والتخطي فوق المستحيل .
الإرادة تصنع المعجزات .
تأثير اللامبالاة وتبلد المشاعر على المجتمع /
ينتج عن اللامبالاة ، خسارة النشاط العقلي عند الاطفال ، منها يكون قتل نواه مستقبل الأجيال .
خفقان الشباب ، الهروب من المسؤولية .
زيادة رقعة الإدمان والتسول وزيادة اولاد الشوارع .
زيادة رقعة الإرهاب والتجريد من الفكر .
زيادة البطالة وكثرة البائعين المتجولين .
زيادة الجريمة والانحراف .
توقف المشاريع الأساسية عن النمو .
عدم الوعي و التقدم إلى الأمام .
هجران الفكرة الحديثة .
الرجوع الى المراكز الخلفية والتدني.
زيادة نسبة الطلاق .
زيادة الزواج العرفي .
انتشار الجهل .
زيادة رقعة الفساد الاجتماعي .
توقف العمال عن العمل .
رسوب التلاميذ والطلاب .
تراجع التعليم والثقافة والوعى إذ تراجع كل زي عنصر دورة فى الحياة
دور اللامبالاة /
اللامبالاة تصنع السقوط من قمة الإعتراف بالهوية إلى عنصر بلا هوية ، عنصر يفقد الإرادة والتمكن ويؤول إلى التجريد والتهميش والهزيمة المستمرة فى شتي الأمور .
ميراث اللامبالاة/
بعض الظروف الموروثة من البيئة الأصل لها القدرة على دفع العنصر إلى بعض الأفعال الناجمة من الإرتباط بالبيئة الأصل.
السقوط فى العمل ، السقوط فى التجربة .
السقوط فى الحب ، تغيير الأفكار المستقيمة .
فقدان الهوية ، تغلب الطمع والأنانية .
سطو الثراء على العنصر يدفعة إلى اللامبالاة نحو عدة أشياء .
اللامبالاة نحو أشياء وأشياء/
ليست اللامبالاة نحو الحياة عمتا ، تكون اللامبالاة نحو أشياء معينة تكون ناتج الصدمة أو ناتج الحصول على الأموال الكثيرة مرة واحده .
اللامبالاة بمشاعر الآخرين .
اللامبالاة بحقوق الآخرين .
اللامبالاة بحق النفس
اللامبالاة بالعلم والثقافة
اللامبالاة بتحقيق الطموحات .
اللامبالاة بقضية الوطن (فقدان هوية)
اللامبالاة بمعارك الحياة .
التغلب على اللامبالاة /
إحتمالات النجاح والتفوق والإختلاف ، لها مراكز قيمة كثيرة إذ كانت الإرادة السلاح الأقوى .
تصنع الإرادة تقدم الأمم .
إختلاف نظرية التعليم والتوجيه .
تقدم الأفكار الحديثة .
تبني أفكار الشباب والإستفادة منهم .
الإستفادة من أفكار ذات الخبرة .
إبراز دور المرأة فى المجتمع .
تكابل مختلف العناصر فى الفكرة الواحدة .
تشابك زوات الأفكار المختلفة .
العمل على توظيف الاطفال ومشاركتهم فى أعمال مستقبلية .
صناعة الأفكار للنهوض بالإقتصاد.
قتل اللامبالاة وإصدار حياة جديدة خالية من الأفكار المضادة الخافقة ، يصنع طريق جديد للحلم والنجاح والتقدم والتميز والإختلاف .
تتقدم الفنون والأدب والعلم والصناعة والتجارة .
بالعلم والثقافة ونمو الاقتصاد يصنع حضارة جديدة وتاريخ جديد لمستقبل اجمل نفتخر به .

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك