الخميس - الموافق 25 فبراير 2021م

نبيل العربي للهاشمي : الجهود التطوعية والانسانية لا يمكن اغفالها في دعم قضايا اللاجئين

كتب :- محمد زكي

استقبل الامين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي ظهر اليوم نائب رئيس منظمةSPMUDA ، رئيس الاتحاد العربي للعمل الانساني والتنمية المستدامة سفيرة دعم المرأة من البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة مايسة الهاشمي ، وذلك بمكتبه بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة بحضور مدير ادارة المنظمات العربية والاتحادات الوزير المفوض محمد خير عبد القادر ونائب مدير مكتب الامين العام، مدير ادارة التنمية المستدامة ندى العجيزي .

ثمن الامين العام د.نبيل العربي ما تقوم به الدول العربية والمنظمات الدولية الحكومية والغير حكومية ومؤسسات المجتمع المدنى في المساهمة في رفع المعاناة وخاصة اللاجئين السوريين والفلسطينيين مقدرا الاعباء التي تتحملها الدول التي تستقبل هؤلاء النازحين وان جامعة الدول العربية تسعى جاهدة لدعم القضايا العربية، مؤكدا إني هناك جهود فاعلة وايادي بيضاء في الوطن العربي تقدم الدعم المادي والمعنوي لشعوبنا العربية التي تعاني من ويلات الحرب، مشيدا بالدور الرائد لامير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح (حفظه الله) في دعم اللاجئيين السوريين والقضايا العربية الأخرى على المستوى الإقليمي والدولي مما استحق عليه ان يمنح من الامم المتحدة لقب قائد الإنسانية والكويت مركز العمل الانساني ودلل ايضا على الكثير من الاعمال الإنسانية والخيرية التي يشهد لها الوطن العربي ككل .

ومن جانبها اكدت رئيس الاتحاد العربي للعمل الانساني والتنمية المستدامة مايسة الهاشمي ان الكويت اضافت لها الكثير من الخبرات في العمل الانساني والتطوعي مما حدا بها ان تنشيء كيان عربي يجمع بين العمل الانسانى والتنمية المستدامة يضم عدد من الشخصيات المتميزة على الصعيدين الانساني والتنموي في آن واحد لتحقيق الأهداف الإنمائية ولتمكين اسر اللاجئين اقتصاديا وعلميا وصحيا وتدريبا ومهنيا من خلال تضافر الجهود والامكانات المتوفرة اقليميا ودوليا لتقديم خدمات توفر للاجئين بيئة بديلة الى ان يعودوا لأوطانهم .

واشارت الهاشمي في حديثها مع الامين العام لجامعة الدول العربية إلى تردي الاوضاع الاقتصادية وتدني المستوى المعيشي مما اثر بالسلب اقتصاديا ومعنويا ايضا على شعوب بعض الدول المضيفة وخاصة مملكة الاردن ، وأيد الامين العام هذه القرأة للوضع في الدول المضيفة مما يتطلب معه الاهتمام ايضا بمواطني الدول المضيفة في اطار تعاون عربي عربي . وتناول اللقاء بعض المحاور حول كيفية دعم الشعوب العربية في الدول التي استقبلت اللاجئيين من خلال الاتحاد العربي للعمل الانساني والتنمية المستدامة

نبيل العربي للهاشمي1

التعليقات