الإثنين - الموافق 05 ديسمبر 2022م

مولانا هل تعلم ؟ بقلم الباحث والأعلامي: قاسم بلشان التميمي

مولانا
مولانا هل تعلم ان هناك من صعد على أكتافك وسرق عنقود عنب الشعب؟، وهل تعلم يامولانا ان هناك من أستخدم معولكم وهدم به بيت الشعب ؟ ، وهل تعلم يامولانا  ان هناك من سرق رغيف خبز الشعب

بأسمكم ؟وهل تعلم يامولانا  ان هناك فقراء ومساكين ويتامى بسببك يامولانا؟ ، وهل تعلم يامولانا ان قاعدتكم الجماهيرية العريضة أصبحت أرض جرداء قاحلة ( تدوس) عليها أقدام كانت بالأمس القريب حافية واليوم ( تقندرت بمداسات) صنعت من جلود جماهيركم ؟ ، وهل تعلم يامولانا ان كلماتي هذه سوف لن تسمعها لأنك يامولانا تسمع باذان الذين سرقوا لقمة الشعب ؟ ، واعتقد يامولانا لو قدر لك أن تقرأ كلماتي هذه سوف تقول هيا أخبرني عن هؤلاء الذين عملوا كل هذه الجرائم والمصائب ، وجوابي لك يامولانا هو أنك أعطيت ووزعت مناصب وكراسي كتلتك على أناس هم حثالة المجتمع ، نعم حثالة لأن هذه الصفة أقل ما يقال بحق سارق بيت الشعب ، وهل تعلم يامولانا ان هؤلاء اللصوص والخونة لا يجيدون سوى قتل الشعب وتقبيل أياديكم ؟، وهل تعلم يامولانا انك تركت أهل المسؤولية والكفاءة يترنحون تحت ظلم من أخترتهم أنت أو على الأصح من اختارهم لك بعض حاشيتك الفاسدين يامولانا ؟
مولانا انا اعرف حسبكم ونسبكم الشريف وأعرف مجد وتاريخ عائلتكم الكريمة ، وأعتقد أنك تتفق معي يامولانا ان التاريخ عنصر مهم للحاضر والمستقبل حيث يتم منه استلهام العبر والدروس ، واذا كنا اليوم حاضر فغدا نحن تاريخ ، والتاريخ لا يرحم يامولانا، وانا على ثقة انك تتفق معي في قولي هذا ولأنني احبك يامولانا أقدمت على كتابة كلماتي هذه التي وودت أن أوضح لك من خلالها بعض الأمور الخافية عنكم بسبب الحجاب الذي وضعه بينكم وبينها البعض ممن يدعون محبتكم.
 
مولانا هل تسمعني أم أن رجالك هم الذين يسمعون نيابة عنك ؟!وسوف يقولون لك انك ليس المقصود ، فعند ذلك أستسمحك عذرا يامولانا بأني سوف أناديك بأسمك الصريح في كتاباتي المقبلة ، واخر كلماتي حفظكم الله يامولانا.
 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك