الإثنين - الموافق 12 أبريل 2021م

“مهاجرون بلا منأى” رواية جديدة للكاتب والباحث اليمني هايل علي المذابي

صدرت مؤخرا للروائي والباحث والأديب اليمني هايل علي المذابي رواية بعنوان “مهاجرون بلا منأى” رواية من زمن الحرب، عن المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية ببرلين ألمانيا.
وجاءت الرواية التي تحمل عنوان “مهاجرون بلا منأى” في ٩٤ صفحة من القطع المتوسط.
وجاء في تقديم “رواية مهاجرون بلا منأى” بأنها رواية واقعية تتحدث عن شخصيات حقيقية كان لها طموح خلال أيام الحرب بالسفر خارج الوطن. السفر الذي تحرر من فرضية الملاحقة والهروب من الاستبداد السياسي والاضطهاد الديني وأصبح سفرا من قبيل مواكبة ظاهرة شاعت في أوساط الشباب وصارت أكثر انتشارا من البواسير.

تشاء الأقدار أن يقابل (الراوي البطل) وهو كما يتضح يعمل كاتبا، مجموعة من الشباب في مطار سيئون بمدينة حضرموت، كان كلا منهم عائدا لتوه من بقعة ما في هذا العالم، وكلا منهم له قصة مؤلمة، وثمة استعداد مسبق لهذا الكاتب/الراوي البطل بأن يجازف بكتابة قصصهم، ومبعث ذلك الاستعداد المسبق كان وعدا قطعه لصديقه ظافر الخالد والمستشارة آريانا كلود، وتكتمل الفصول التي مثلت حافزا له للكتابة بعد أن يسمع قصص أولئك الشباب الذين قابلهم في صالة المطار وصعدوا معا على متن باص واحد مسافرين إلى صنعاء، في الطريق كان يصغي لما يقولونه جيدا، كانت قصصهم كلها مآسي لولا أن قصة الكاتب نفسه كانت أكثر وجعا، لكنه اكتفى بالرمز حين سردها.

قطع وعدا لصديقه ظافر الخالد والمستشارة الإيطالية الذي ظل على تواصل معها بالايميل “آريانا كلود” والشاب جمال الدين الغولي الذي عاد للتو من السودان بعد أن سرقت حقيبته بكل ما فيها من جواز وهاتف وشهائد التحاقه بالجامعة للدراسات العليا من مسجد أقام فيه مع مجموعة من أهل الدعوة خرج معهم بعد أن تمت دعوته بمجرد أن وصل الخرطوم تطوعا في سبيل الله فأقام متنقلا بين مساجد الخرطوم لمدة ثمانية أشهر، ووعد قطعه للشاب سليم المسيبي الذي خاض معركة شرسة وكان للتو عائدا من مصر بعد أن خضع لتلقي العلاج من الإدمان في إحدى مصحاتها طيلة شهرين، قادما من مانهاتن نيويورك عبر الاكوادور التي مكث فيها مدة بسيطة، ووعد قطعه للشاب عبدالله السبئي الذي عاد للتو من القاهرة بعد غربة قاسية اضطر في نهايتها إلى أن يبيع كليته.

لقد وعدهم جميعا وكان عليه أن يفي بوعده مهما حملت قصصهم تلك من فظاعة”.

 

جدير بالذكر أن هايل علي المذابي، وهو صحفي وباحث ومؤلف وناشط في الميدان الثقافي، له ما يربو على خمسة عشر اصدارا في صنوف الأدب والفن والنقد.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك