الأربعاء - الموافق 25 نوفمبر 2020م

من أكاذيب المستشرقين علماء الاستعمار : انتشار الإسلام بالسيف!!! كيف ولا قوة تقدر علي فتح العالم في مائة عام إلا بفتح القلوب …

= في عصور الانهيار الديني والاستعمار الفاطمي والعثماني ثم الفرنسي والبريطاني ؛ استغل المستشرقون الفرصة لترويج أكاذيب مثل (( انتشار الاسلام بالسيف )) !
إنها أكذوبة الذين زيفوا تاريخ مصر القديمة الكبري وزعموا ان أهلها متعددي الالهة وأن ملوكها فراعنة! مستغلين غياب “مصر الكبري” …
كلها اكاذيب لا تغير الحقائق الكبري وهي أن الإسلام بكل رسالاته من عهد { آدم . وإدريس . وموسي . وسليمان . وداوود , وعيسي , ومحمد – عليهم الصلاة والسلام أجمعين – انتشر بكلمة الحق الذي تدعمه القوة …
انتشر بالخير والسلام وبشروط الفتح الشرعية ؛ لا إكراه في الدين . ولا حرب إلا مع المحارب ؛ ولا مساس برجل مدني غير مقاتل ولا امرأة ولا طفل ولا شجرة ولا بأي دار عبادة لأي دين …
الدليل الأعظم هو استحالة انتشار الاسلام ليكون الديانة الاولي قبل الف عام بالسيف – لأنه غير منطقي عسكريا ولا دينيا ولا عقليا – لكنه انتشر بالحسني – وأيضا بالحق الذي تدعمه القوة؛
– نفس القوة الممتزجة بسيادة الحق والعلم والإيمان ؛ التي قامت عليها امبراطورية التوحيد المصرية العملاقة قبل 30 ألف عام.

التعليقات