الأحد - الموافق 28 نوفمبر 2021م

ملتقى الفرص الريادية لرواد ورائدات الأعمال العُمانيين والمصريين يبحث فرص الاستثمار المتبادل في القاهرة..

القاهرة :محمد زكى

 

انعقدت أمس الاثنين اجتماعات ملتقى الفرص الريادية لرواد ورائدات الأعمال العُمانيين والمصريين ضمن معسكر رواد الأعمال الذي تحتضنه القاهرة في الفترة من 17 ـ 22 أكتوبر، وذلك لبحث فرص الاستثمار والترويج السياحى المشترك بين السلطنة ومصر.
يهدف الملتقى الى البحث عن فرص استثمارية جديدة ، وزيارة المصانع والمشاريع المستهدفة واستكشاف الأسواق الخارجية وصناعة العلاقات الدولية بين السلطنة وجمهورية مصر العربية.
وبدأ الملتقى المصري العُماني الذي أداره الدكتور المستشار أيمن فؤاد مقرر المؤتمر ورئيس الجلسة مُستهلاً كلمته بالترحاب بالوفد العُماني ومهنئا اياه بالمولد النبوي الشريف وبيوم المرأة العُمانية.
وشارحاً مدى قوة التكتلات الاقتصادية وسيطرة الكيانات الجماعية ومدى استقطاب القوانين الحديثة الميسرة للإستثمار في خلق سوق اقتصادي مبشر ومعددً لأوجه التعاون في ظل المعايير الاقتصادية المتاحة في ظل الشراكات التجارية المتوفرة.
وافتتح الجانب العُماني الحدث بآليات التواصل الاجتماعي عبر المكالمة التليفونية التى أجرتها الفاضلة خديجة البطاشية رئيس مجلس إدارة الساحل الشرقي ومنظمة الحدث مع سعادة السفيرعبدالله الرحبي سفير السلطنة بمصر والمندوب الدائم لدى الجامعة العربية.
حيث رحب سعادته بضيوف شرف الحفل اللواء طارق نصيروكيل لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشيوخ وعضو البرلمان العربى.. وأمين عام حزب حماة الوطن..
والشيخ سعيد الشكيلي القائم بالأعمال ونائب سعادة السفير.. والمدير التنفيذي لمبادرة إرادة الدكتورة هبه شاهين.. وجمعية رجال الأعمال المصريين العُمانيين والضيوف ورجال الأعمال المصريين والعُمانيين.
وقال سعادته نحن سعداء بهذه الزيارة التى تعتبر خطوة جيدة في إطار تشجيع الاستثمار بين السلطنة وجمهورية مصر العربية والاطلاع على تجارب البلدين الشقيقين واتاحة الفرص لشباب عُمان في تجاربهم التجارية مع المجتمع المصري بما يشهده من تطور ملفت.. خاصة وان هذه الخطوات سيتبعها خطوات لاحقة ستؤدي إلى مزيد من العمل المشترك في إطار الجهود التى تبذلها الحكومتين.
ونتطلع إلى المزيد من الجهد المشترك بين البلدين سواء على الصعيد الرسمي أو رجال الأعمال المصريين والعُمانيين ، ونتمنى لرواد ورائدات الأعمال العُمانيين والمصريين في تلك التجربة كل النجاح والتوفيق وتنشيط مجال الاستثمار بين البلدين الشقيقين.
وأضاف سعادته : هذه الخطوة وتنظيم هذا اللقاء في جمهورية مصر العربية حاضنة الأمة العربية وعامود الخيمة العربية ، حدث مهم وخطوة في الطريق الصحيح لزيادة الاستثمار، وهنا اذكر الدكتورة هبه من وزارة التخطيط والتى التقيت بها مؤخرا وتفاعلت في أن تقدم تجربة رواد الأعمال المصريين للإطلاع على التجربة الحديثة في كيفية تجاوز العقبات والاستثمار بين الجانبين.
وأشار سعادته إلى أن مثل هذه اللقاءات تعزز العمل السياسي والدبلوماسي لأنها تتعلق بمصالح الشعوب ، وهذا التوجه الذي تسير عليه السلطنة انطلاقاً من رؤية 2040 تحت قيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه..
وما نراه يتحقق في جمهورية مصر العربية الشقيقة من نمو وتطور ونماء في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي.. محل تقدير وفخر لنا جميعاً في في الوطن العربي وخاصة في السلطنة .
وتابع سعادته قائلاً : في هذه المناسبة أتقدم للمرأة العُمانية في عيدها والاحتفال بيوم المرأة العمانية الذي يصادف 17 أكتوبر من كل عام بالتهنئة.
وأخيراً أقدم خالص شكري وتقديري لشركة الساحل الشرقي لتنظيم المعارض القائمين على تنظيم هذا الحدث لرواد الأعمال المصريين والعُمانيين وغرفة تجارة وصناعة عُمان وبدعم من سفارة السلطنة بالقاهرة وجمعية رجال الأعمال المصريين العُمانيين.

بعدها بدأ جدول أعمال الملتقي بثلاث جلسات : حيث قدمت خديجة البطاشيه رئيس الوفد كلمة الجلسة الافتتاحية ، تلتها كلمة الدكتورة هبه شاهين ، كما قدم اللواء طارق نصير كلمة رحب بها بالمشاركين والضيوف ، أعقبها كلمة محمد محمد الجلاد رئيس مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال المصريين .
وتحت عنوان المال والأعمال بدأت الجلسة الأولى لرواد ورائدات الأعمال المصريين العُمانيين شارك فيها كل الدكتور ياسر أحمد فتحي والدكتورة منى العريان من مصر ، وإسحاق الشرياني وأحمد بن مسلم كشوب من السلطنة.
وبدأت الجلسه الثانية تحت عنوان الاستثمارات شارك فيها كل من الدكتور ايهاب منصور أحمد والدكتور عبدالرحمن مصطفى ابراهيم وبعض مسئولي الشركات .

وكان عنوان الجلسة الثالثة “التعاون التجاري بين مصر والسلطنة “.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك