السبت - الموافق 19 يونيو 2021م

مطار مسقط الدولي الجديد … دفعة قوية للاقتصاد العُماني

مسقط، خاص: محمد زكى

يمثل تشغيل مطار مسقط الدولي الجديد اليوم العشرين من مارس 2018، دفعة قوية للاقتصاد العُماني وإضافة رائعة، وواجهة جذابة، تستقبل من خلالها سلطنة عُمان زائريها، بالود والترحاب والطابع العماني الأصيل.

وإذا كان من المؤكد أن تشغيل مبنى المسافرين بمطار مسقط الدولي الجديد اليوم، سيشكل نقلة نوعية، بالنسبة للسفر من وإلى السلطنة، وكذلك لحالات الترانزيت عبر المطار الجديد، فإن وقف الحركة وإغلاق المطار القديم اعتبارا من اليوم، وتحويل كل الحركة، مغادرة ووصولا، إلى المطار الجديد، هو قرار تم اتخاذه بعد نجاح التجارب العديدة التي تمت لاختبار الجاهزية وكفاءة التشغيل واستكمال مختلف التجهيزات الضرورية لتنطلق رحلات السفر وفق التوقيتات المعلنة من جانب المطار وبشكل مريح.وبينما يشكل مطار مسقط الدولي الجديد، ومطار صلالة المدني الذي تم تطويره، ومجموعة المطارات التي يتم العمل فيها وإنجازها تباعا ومنها على سبيل المثال مطار الدقم ومطار صحار، دفعة كبيرة لحركة السفر والسياحة، وكذلك لحركة الشحن الجوي والتجارة أيضا.

فإن بدء تطبيق تأشيرة السفر السياحية الإلكترونية، اعتبارا من الغد 12 مارس، يسهم بدوره، ويتكامل مع جهود ملموسة تبذلها وزارة السياحة من أجل تنشيط حركة السياحة في السلطنة خلال الفترة القادمة، وبما يزيد من إسهام قطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي بشكل أكبر، خاصة وأن السلطنة يتوفر لها كل المقومات، التي تجعل منها مقصدا سياحيا جذابا ومناسبا لشرائح عديدة من السائحين، من داخل المنطقة ومن مختلف مناطق العالم أيضا، سواء لما تتمتع به من أمن وأمان واستقرار، أو لما يتوفر فيها من مقومات سياحية، تراثية وتاريخية وطبيعية وصحراوية، وجبلية، وحديثة كذلك.

أكد مسؤولون وخبراء أن التشغيل التجاري لمبنى المسافرين الجديد بمطار مسقط الدولي، يمثل إضافة مهمة للغاية للاقتصاد الوطني بحكم بنيته الأساسية العالمية وطاقته الاستيعابية فهو مهيأ لاستقبال واستيعاب أعداد كبيرة من المسافرين ويشكل نقلة نوعية رئيسية ستسهم في النهوض بقطاع السفر والسياحة القادمة إلى سلطنة عمان، وسينعكس إيجابا وبسرعة أكبر في تطوير وتحديث العديد من القطاعات والخدمات ذات الصلة به.

وأشار الخبراء إلى ضرورة أن يرافق التشغيل للمطار مزيد من الانفتاح على العالم واستغلال الفرص المتاحة وابتكار آليات جديده لتسويق المطار والاستفادة من إمكانياته، خاصة وان المنافسة كبيرة في هذا المجال مع ضرورة تعزيز الوعي المجتمعي بأبعاد وأهمية مطار مسقط الجديد وكيفية الاستخدام الأمثل لهذا المطار.

ولا شك أن السلطنة بتشغيل مطار مسقط الدولي الجديد تؤسس للانطلاق نحو آفاق أرحب للتنمية وتحفز النمو للقطاعات المختلفة وعلى رأسها قطاع السياحة والتجارة وجذب الاستثمار الأجنبي، وأن المطار يوفر ركيزة جديدة للنمو الاقتصادي العُماني.

 

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك