الثلاثاء - الموافق 23 أبريل 2019م

” مصر ورئاسة الاتحاد الافريقي ” باعلام زفتى

محمد زكى

 

نظم مركز إعلام زفتى بالتعاون مع كلية الدراسات الافريقية جامعة القاهرة ندوة إعلامية تحت عنوان ” مصر ورئاسة الاتحاد الافريقي ” بمقر قاعة المجمع الاعلامى بزفتى .

في البداية كان الترحيب من الاستاذة منى عمار اخصائي اول اعلام و الاستاذ رمزي الحسانين يوسف مدير المجمع بالسادة الحضور و المحاضرين .

ثم كانت كلمة الاستاذ سمير مهنا مدير عام ادارة اعلام وسط الدلتا عن التحديات التى تواجهها مصر في الداخل و الخارج .
و تطرق الى دور الهيئة العامة للاستعلامات في رفع الوعي بكافة القضايا .
و اشار الى اهمية القارة الافريقية بالنسبة لمصر .

و كلمة فضيلة الشيخ السيد المرسي ابو عسل مدير عام ادارة الاوقاف بزفتى و بين قيمة العلم و العلماء و قال انه اذا مات العالم ماتت قطعه من الارض و اول اية قرآنية نزلت على الرسول صلى الله عليه و سلم هي اقرأ و ذكر مقوله للامام على بن ابي طالب ما الفخر الا لاهل العلم .

و كانت كلمة الاستاذ الدكتور عطية طنطاوي وكيل كلية الدراسات الافريقية بجامعة القاهرة حول افريقيا و اهمية ترأس مصر للاتحاد الافريقي و اعطى نبذه عن نشأة الاتحاد الافريقي .
وقال ان مساحة القارة الافريقية تمثل خمس مساحة الارض و تزخر بالثروات الطبيعية و القوى البشرية فهى قارة الخير و قارة العطاء وبها خيرات لم يفصح عنها المستعمر .
واكد على ضرورة تغيير الصورة المصدرة للعالم العربي ان افريقيا ينتشر بها الجهل و الفقر و الارهاب .
وقال ان القيادة السياسية الواعية للرئيس عبد الفتاح السيسي في الفترة الاخيرة قام بتعميق العلاقات الافريقية و عودة الدور الريادي لمصر في افريقيا .

كلمة الاستاذ الدكتور محمد على نوفل عميد كلية الدراسات الافريقية جامعة القاهرة و اعطى نبذه عن سيرته الذاتية و افتخاره و انتماءه لمركز زفتى و انها مدينة تزخر بالعلماء .
وقال ان افريقيا هى القلب النابض و العمق الاستراتيجي على مستوى الأصعدة الاقتصادية و السياسية لمصر .
وقال ان العلاقة بين مصر و افريقيا قديمة منذ عهد الفراعنة و اعطى نبذه عن تطور العلاقات المصرية ـ الافريقية منذ عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر والرئيس انور السادات و تجميدها في عهد الرئيس محمد حسنى مبارك و عودة العلاقات مرة اخرى و بقوة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي .
وقال ان مصر تعتبر ثاني دولة افريقية تتراس الاتحاد الافريقي .
واشار الى دور الرئيس عبد الفتاح السيسي في جعل مصر تحظى بمكانه كبيرة على مستوى العالم .
و اوضح بعض التحديات ( الاقتصادية ـ السياسية ـ الامنية ـ الاجتماعية ) الموجودة بالقارة الافريقية .
و قال ان المطلوب من مصر في رئاستها للاتحاد الافريقي هي مساندتها ونقل التجربة الاقتصادية و تحقيق التنمية الشاملة و الامن و الوحدة الافريقية و تبادل العلاقات التجارية و الاقتصادية فهي سوق كبير وواعد و كذا انشاء جيش قوى للاتحاد الافريقي لمواجهة القضاء على الجماعات المسلحة و الحروب الاهلية و ارسال المزيد من البعثات الازهرية و انشاء المكاتب الافريقية لنشر اللغة العربية .
وقال ان الوحدة الافريقية هى التطلعات الاساسية التى تحاول مصر تطبيقها من خلال تحسين البنية التحتية و تحسين جودة حياة المواطن .

وكانت الهدية من قبل عميد كلية الدراسات الافريقية و هي تقديم 10منح لابناء زفتى من ضمن الف منحة على مستوى مصر كقادة في افريقيا والتقدم لها عن طريق مجمع اعلام زفتى .
وقد دار حوار نقاشي بين المحاضرين و الجمهور و تم الرد على استفساراتهم .
و قد قامت قناة الدلتا الفضائية بتغطية الندوة الاعلامية و في النهاية تم تسليم شهادات تقدير للمحاضرين

شارك فى الندوة لفيف من القيادات التنفيذية بمركز زفتى وبعض موظفو المصالح الحكومية الري ـ الشباب و الرياضة ـ ري قبلي ـ الصحة .
بحضور الدكتور مصطفى رجب استاذ الجغرافيا بكلية الدراسات الافريقية جامعة القاهرة .
أدار فاعليات الندوة الاستاذة منى ابراهيم عمار ــ أخصائي اول اعلام .

تحت إشراف الأستاذ رمزى الحسانين يوسف ـ مدير المجمع الإعلامي و الاستاذ سمير خطاب مهنا مدير عام ادارة اعلام وسط الدلتا .

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك