الأربعاء - الموافق 21 فبراير 2024م

مشروع “ترميم” أو “تغليف الهرم الأصغر” في مصر يثير جدلا واسعا

محمد زكى

أعلن الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، مصطفى وزيري، على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك، عن إطلاق مشروع ترميم هرم “منكاروع” أو “منقرع”، ووصفه بأنه “مشروع القرن”، موضحا أن بعثة مصرية يابانية مشتركة ستبدأ العمل بالمشروع، الذي سيستغرق 3 أعوام، بهدف إعادة هرم منكاروع “حتى يصبح كما كان عند المصري القديم.. وسيكون هدية مصر إلى العالم في القرن الـ21”.

وشرح مصطفى وزيري أن المشروع هو “عبارة عن إعادة تركيب الكتل الغرانيتية التي كانت تمثل الكساء الخارجي لهرم منكاروع”، وان المشروع سيبدأ بـ”دراسة للكتل الحجرية ثم مسح للمساحة ومسح بأشعة الليزر ثم إعادة تركيب الكتل”.

أثار هذا الإعلان ضجة هائلة وجدلا واسعا في مصر، وتحدث البعض عن (تبليط) هرم منكاروع، وقال الإعلامي الشهير عمرو أديب في حديثه مع وزيري “أي حاجة تانية … حضرتك تقدر تقرب لها بهدوء … إنما الهرم لأ … الهرم ما عندناش غيره” … “عايزين نعرف رأي اليونسكو والخبراء … علشان المجتمع يطمئن على هرمه”.

وأثار الخبر تعليقات ساخرة على موقع X (تويتر سابقا)، حيث قال عمر حسين “افتكروا بس إن المشاريع القومية اللي بتتريقوا عليها دي هتنقل مصر نقلة حضارية جهنمية، هنبتدي بكسوة الهرم ثم تبليط الصحراء الغربية وبعدها عل طول دهان معابد الفراعنة دوكو أسود مط، ولا عزاء لأعداء النجاح والتقدم مصر فوق الفظيع”

افتكروا بس إن المشاريع القومية اللي بتتريقوا عليها دي هتنقل مصر نقلة حضارية جهنمية، هنبتدي بكسوة الهرم ثم تبليط الصحراء الغربية وبعدها علطول دهان معابد الفراعنة دوكو أسود مط، ولا عزاء لأعداء النجاح والتقدم
مصر فوق الفظيع

— Omar Hussein🔻 (@OiMoow) January 26, 2024
وقال زاكوفيتش “حلوة أوي خطوة كسوة الهرم! في انتظار تطوير القلعة وتحويلها لمول تجاري وفوود كورت … إحنا عملنا نقلة سيريالية كوميدية في الرأسمالية، تخللي ماركس نفسه يخجل من اللي فاته في كتابه: (رأس المال)!”
حلوة أوي خطوة كسوة الهرم! في انتظار تطوير القلعة وتحويلها لمول تجاري وفوود كورت..

(إحنا عملنا نقلة سيريالية كوميدية في الرأسمالية، تخللي ماركس نفسه يخجل من اللي فاته في كتابه: “رأس المال”!)

— Zakovich (@AhmedZaky) January 26, 2024
ونشرت دعاء صورة معدلة للهرم بعد ترميمه المفترض قائلة “الهرم بعد ما نديله وش نظافة”
الهرم بعد ما نديله وش نظافه 😌#لا_للعبث_بالاهرامات pic.twitter.com/rZp79JqYbH

— Doaa (@14doaay) January 26, 2024
وسخر أحد مستخدمي شبكة فيسبوك، ناشرا صورة لبرج بيزا المائل بإيطاليا مع تعليق قال فيه “مشروع لإعادة برج بيزا المائل إلى وضعه القائم”، وكتب آخر “أرى أن نقوم بدهان الهرم بدل تبليطه ثم نغطيه بورق الحائط”.
على مستوى آخر قالت عالمة المصريات المصرية مونيكا حنا على صفحتها على فيسبوك “لا يمكن، فعلاً ما ينقص ترميم الآثار هو تبليط هرم منكاورع، ألن ينتهي العبث بآثار مصر؟” … “كل المواثيق الدولية في الترميم ترفض هذا التدخل بكل أشكاله، وأتمنى من كل أساتذة الجامعات في الآثار والترميم الوقوف ضد هذا المشروع بشكل فوري”.

وعاد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، مصطفى وزيري، ليؤكد عبر أحاديث تلفزيونية أن المشروع سيبدأ بمجرد دراسة للموقع وللأحجار الغرانيتية التي كانت تغلف جزء من الهرم وسقطت لأسباب مجهولة وفي حقبة غير معروفة، مؤكدا أن الهدف في النهاية – وبعد استشارة كافة الخبراء ومنظمة اليونسكو – هو إعادة هذه الأحجار إلى مكانها وليس تغليف الهرم بأكمله، كما يقول البعض.

ولكن فضيحة أخرى، تم الكشف عنها قبل أيام، تتعلق بعملية ترميم لمسجد المرسي أبو العباس وهو أشهر مساجد الإسكندرية المصنف كتراث أثري ويعود إلى 8 قرون، قام خلالها مقاول الترميم بمحي كافة النقوش الموجودة على القبة الرئيسية واستبدلها بطلاء أبيض، وقال حساب اسكندرية على موقع X (تويتر سابقا) “المقاول حطّم الزخارف التاريخية…

ماذا حدث في مسجد المرسي أبو العباس بالإسكندرية؟ أثارت أعمال ترميم مسجد أبو العباس المرسي، أحد أقدم وأشهر مساجد الإسكندرية، حالة من الجدل بسبب تشويه القبة التراثية لسقف المسجد”

💢#الإسكندرية | «المقاول حطّم الزخارف التاريخية».. ماذا حدث في مسجد المرسي أبو العباس بالإسكندرية؟

أثارت أعمال ترميم مسجد أبو العباس المرسي، أحد أقدم وأشهر مساجد الإسكندرية، حالة من الجدل بسبب تشويه القبة التراثية لسقف المسجد.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا لتسبب… pic.twitter.com/tftiR5Cc2k

— اسكندرية – Alexandria (@Alexandria_egy1) January 28, 2024
هذه الفضيحة وغيرها من الانتهاكات لمعالم أثرية مصرية، تثير المخاوف الشديدة لدى المصريين عند الحديث عن مشاريع ترميم تمس الآثار المصرية

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك