السبت - الموافق 12 يونيو 2021م

مشروعات عُمانية فريدة لتعزيز استراتيجية الأمن الغذائي

مسقط، خاص: محمد زكى

تسلك سلطنة عُمان استراتيجيات ووسائل متعددة لتنفيذ رؤيتها الخاصة لتنويع مصادر الدخل  والمضي خطوات على طريق تحقيق الأمن الغذائي وتنمية المنتجات الزراعية، وتعميق ودعم دور الزراعة وما يصاحبها من صناعات مختلفة، وفق شراكة  بين القطاعين العام والخاص.

ولتحقيق تلك الرؤية العُمانية تم تنفيذ ثلاثة مشروعات وركائز أساسية لذلك، أول هذه المشروعات والركائز هو تأسيس شركة قابضة تختص بوضع إطار اقتصادي لمشروع زراعة المليون نخلة الذي أمر به السلطان قابوس وذلك بالتعاون مع ديوان البلاط السلطاني.

إذ يعطي وجود هذه الشركة طابعاً استراتيجيا أوسع وأعمق لعملية زراعة النخيل وإنتاج التمور، فهي ستعنى بأنشطة ما بعد الحصاد والتي ستكون بمثابة الكيان الاستثماري للمشروع.

والأهم أن المشروع يقام بالشراكة بين أهم الجهات ذات العلاقة في هذا الصدد؛ وهي ديوان البلاط السلطاني ممثلاً بالمديرية العامة لمشروع زراعة المليون نخلة والشركة العمانية لتنمية الاستثمارات الوطنية “تنمية” ومركز الابتكار الصناعي، في خطوة لتأكيد أهمية الإبداع والابتكار العلمي في مشروعات النخيل.

أما الركيزة والمشروع الثاني فقد أطلقته الشركة العمانية للاستثمار الغذائي وهو متخصص في إنتاج الصويا في المنطقة الحرة بصحار بتكلفة تبلغ حوالي 100 مليون دولار أمريكي ومن المتوقع أن يبدأ الإنتاج في نهاية العام المقبل 2019.

أهم ما يميز المشروع أنه سيقوم باستيراد حبوب الصويا من مصادرها الأصيلة والقيام بطحنها وعصرها، وفصل الزيوت والمادة البروتينية لاستخدامها في صناعة أعلاف الدواجن التي تستهلك بكميات كبيرة في السلطنة ودول المنطقة.

وهو ما يعني في المقام الأول تحقيق الاكتفاء الذاتي من أعلاف الصويا التي تستورد حاليا بنسبة 100 بالمائة، وإضافة إلى ذلك تعزيز الأمن الغذائي وتوفير فرص عمل للشباب، وإيجاد صناعة غذائية تساهم في رفع الاكتفاء الذاتي من الأغذية في السلطنة.

في حين تتمثل الركيزة أو المشروع الثالث الذي يحقق استراتيجية الأمن الغذائي هو الإعلان عن تأسيس الشركة العمانية لإنتاج وتعبئة التمور بتكلفة قدرها 28 مليون ريال عماني، وستعمل على شراء منتجات التمور من المزارعين وإعادة تعبئتها وتصنيعها وتغليفها وبيعها في الأسواق المحلية أو تصديرها.

ولا شك أن تلك الركائز والمشروعات بتكاملها تعمل على تنفيذ الاستراتيجية العُمانية في تحقيق الأمن الغذائي.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك