السبت - الموافق 03 ديسمبر 2022م

مستثمرو مرسى علم متفائلون بتعيين طارق عامر محافظا للبنك المركزي

كتب :- محمد زكي

أشاد الدكتور عاطف عبد اللطيف عضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء بتعيين طارق عامر محافظا للبنك المركزي خلفا لهشام رامز.وأضاف عاطف عبد اللطيف في تصريح له اليوم أن الاقتصاد المصري سيشهد انفراجة كبرى وحل لأزمة العملة الاجنبية مع السياسات النقدية الجديدة التي سيضعها طارق عامر نظرا لخبرته الطويلة وكفاءته الكبيرة التي لمسناها معه خلال رئاسته للبنك الأهلي واتحاد المصارف العربية .

وأكد عاطف أن تعيين طارق عامر لرئاسة البنك المركز سيكون له عظيم الاثر على قطاع السياحة لانه يؤمن بالقطاع ويقف بجانبه و يعلم بأهميته للدولة وقدرته على توفير العملة الصعبة في أسرع وقت.

وعلى جانب آخر رحب عاطف عبد اللطيف بقرار إنشاء صندوق سيادي لتحفيز الاستثمار برأسمال 10 مليارات جنيه منها اعتماد 5 مليارات جنيه له في الموازنة العامة الحالية هذا فضلا عن 5 مليارات جنيه أصول عينية غير مستغلة.

وأضاف عاطف أن تصريحات الدكتور أشرف العربي وزير التخطيط حول ادراج العديد من الصناديق القطاعية في مجال الطاقة والسياحة والاتصالات والزراعة. سيكون لها أكبر الاثر في تنمية وتحفيز الاقتصاد المصري على النمو بشكل أفضل.

وطالب بضرورة تحديد جدول زمني للبدء في تفعيل صندوق الاستثمار السيادي برأسمال 10 مليارات جنيه على ان يكون العمل به في أسرع وقت .

وأشار الي أن قطاع السياحة طالب منذ قيام ثورة يناير وحتى الان بإنشاء صندوق برأسمال 4 مليارات جنيه لدعم وتعويم قطاع السياحة ومساندة المشروعات المتعثرة التي لم تكتمل إنشاءاتها أو تحتاج الى صيانة وتطوير وجاءت الفرصة الان لتنشيط قطاع السياحة من خلال تخصيص جزء من أموال هذا الصندوق السيادي.

وأكد عبد اللطيف على ضرورة تشكيل لجنة من قطاع السياحة ممثلة في وزير السياحة واتحاد الغرف السياحية  لتحديد أولويات تمويل المشروعات السياحية في الفترة الحالية من فنادق وقرى سياحية.

وشدد عاطف على أهمية سرعة البدء في العمل بصندوق تحفيز  وتمويل الاستثمار  في السياحة  لما يمثله القطاع من توفير فرص العمل  للشباب الذين فقدوا الامل في توفير فرص عمل لهم حتى أنهم فقدوا الأمل وعزف أغلبهم عن المشاركة في الانتخابات البرلمانية وكذلك توفير السياحة للعملة الصعبة بدون أي أعباء على الحكومة التي يتم بها شراء مستلزمات الانتاج وهذا سيؤدي الي تنمية الصناعة أيضا في أسرع وقت هذا فضلا عن ارتباط السياحة بحوالي 72 صناعة مباشرة وغير مباشرة .

وأكد عضو مستثمري مرسى علم أن هناك العديد من المشروعات السياحية في منطقة البحر الاحمر تصل الى 72 فندقا منها ما هو مغلق بسبب عدم استكمال الانشاءات او التعثر او عدم القدرة على صيانة الفنادق وهذا الصندوق السيادي سيحل مشكلة قطاع السياحة خاصة بعد إحجام البنوك عن تمويل المشروعات السياحية منذ ثورة يناير بدعوى انها استثمار عالي المخاطر.

وسيشهد القطاع المصرفي انفراجة اقتصادية سواء في العملة لانه سيضع سياسة نقدية قوية ونظرا لخبرته الطويلة وكفاءته الكبيرة وسيكون له عظيم الاثر على قطاع السياحة لانه يؤمن بقطاع السياح ويقف بجانبه وكان يعلم بأهميته للدولة

 

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك