الأربعاء - الموافق 10 أغسطس 2022م

مساهمة الشباب في دفع عجلة التنمية

كتبت: سميرة عبد المنعم
في إطار البرنامج الشامل للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يستهدف إعداد الكوادر الشابة المؤهلة للإستفادة منها في كافة المجالات خاصة في المواقع القيادية لإعطاء مزيد من الحيوية والدفعات خلال المرحلة المقبلة التى تشهد متغيرات محلية وعالمية.
وللعمل على مواجهة التحديات بفكر جديد وآليات مبتكرة كانت الوسيلة الفعالة لرفع معدلات الأداء هى بث دم جديد وهو الشباب القادر على جلب أفكار جديدة هو الشرط الأساسي لزيادة معدلات النمو وتحقيق حاجات المجتمع والسير والتقدم في خطط التنمية الشاملة التى تقوم بها الدولة المصرية.
ويسعى أبناء الوطن من الشباب على خدمة وطنهم والإستجابة لسد الإحتياجات وبذل الجهد نحو التطور والمشاركة في إتخاذ القرار ، ومن الكوادر الشابة التي نتشرف بها كمثال للتفاني في خدمة الوطن كان الشاب الثلاثيني محمد أحمد يوسف الذي لم يستطع الوقوف مكتوف الأيدي أمام أي أزمة تمر بها بلاده الحبيبة ، ولايزال مستمر في إجتهاده وعطائه ، بدءاً من أزمة فيروس كورونا حيث كان يوفر بالمجان أنابيب الأكسچين للمحتاجين من المرضى ومستمر في هذا حتى الآن بالإضافة إلى وقوفه مع من مثله من الشباب المتطوعين لخدمة بلادهم بتوزيع الكحول والأقنعة مجاناً بالشوارع إلي أن أسس مؤسسة  في خدمة بلاده فتقوم  بالإطعام اليومي لمئات الأسر المحتاجة بالإضافة إلى الإعانات الشهرية وصرف الأدوية للمحتاجين وتجهيز العرائس وتوفير الكراسي المتحركة والمساعدة الدائمة لمرضى الجزام والسرطان والقوافل الطبية.
يقول محمد أحمد يوسف : ” الهدف الرئيسي للمؤسسة هو المساعدة في رفع المعاناة عن كاهل الأسر المحتاجة والمساهمة في مسيرة التطور التى تقوم بها البلاد مستعينين بالله حارصين على التطوير الدائم لأدئنا . ”

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك