الإثنين - الموافق 30 يناير 2023م

مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع كسوة شتوية على اللاجئين والفئات الأكثر احتياجًا في الأردن ومساعدات متنوعة للمتضررين من الفيضانات في باكستان

محمد زكى

واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية توزيع الكسوة الشتوية على اللاجئين السوريين والفلسطينيين والأسر الأكثر احتياجًا من المجتمع المستضيف في الأردن، وذلك ضمن مشروع كنف 2022م الذي ينفذه المركز بالتعاون مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية.

ووزع المركز 666 قسيمة شرائية تمكّن المستفيد من شراء الكسوة الشتوية بحسب اختياره من المتاجر المعتمدة، حيث استفاد منها 109 أسرة من الأسر اللاجئة السورية.

كما دشّن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، مشروع كنف في المملكة الأردنية الهاشمية للعام 2022م، وذلك لتوزيع الكسوة الشتوية على اللاجئين السوريين والفلسطينيين والأسر الأكثر احتياجًا في المجتمع المستضيف، بالتعاون مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية.

وأوضح مدير فرع مركز الملك سلمان للإغاثة في الأردن سعود بن عبد العزيز الحزيم، بأن المشروع يهدف إلى توزيع 23.529 قسيمة شرائية على المستفيدين لكي يتمكنوا من شراء ملابس الكسوة الشتوية عن طريق المتاجر المعتمدة بما يتناسب مع احتياجاته، موضحاً بأن المشروع يستفيد منه 23.529 فردًا.

وقال أمين عام الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية الدكتور حسين الشبلي: “إنه مع اقتراب فصل الشتاء وبدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة، سيتم تقديم الكسوة الشتوية لصالح الأسر المحتاجة، آخذين بعين الاعتبار كرامة المستفيد وإعطائهم حرية الاختيار من خلال توزيع قسائم شرائية لاستبدالها باحتياجاتهم من الملابس”.

ويأتي ذلك في إطار المشروعات الإنسانية والإغاثية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للاجئين والمجتمع المضيف في الأردن.

وفي إطار متوازي، واصل فريق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية توزيع المساعدات الإغاثية المتنوعة للمتضررين من الفيضانات في جمهورية باكستان الإسلامية.

ووُزعت 300 سلة غذائية و 520 حقيبة إيوائية و 70 خيمة و 600 ناموسية في منطقة صحبت بور بإقليم بلوشستان ومنطقة جامشورو بإقليم السند، استفاد منها 5.740 فردًا.

كما وزع فريق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية 995 حقيبة إيوائية للمتضررين من الفيضانات في منطقة سانقهر بإقليم السند بجمهورية باكستان الإسلامية، استفاد منها 6.965 فردًا.

وتأتي هذه الجهود ضمن أعمال الجسر البري الإغاثي السعودي الذي وجّه به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- لدعم الشعب الباكستاني الشقيق عقب موجة السيول والأمطار الغزيرة التي اجتاحت عددًا من المدن والأقاليم.

 

 

 

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك