الثلاثاء - الموافق 26 يناير 2021م

مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع سلال غذائية في السودان وكسوة الشتاء للأسر اللاجئة في الأردن ويدشن حملة طبية لجراحة المسالك البولية وجراحة الأطفال ويوزع مواد إيوائية للنازحين والمتضررين ويعقد دورة تدريبية في مجال الخياطة في اليمن

محمدزكى

وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية 53 طنا و500 كيلوغرام من السلال الغذائية في حي الشاطئ بوحدة مستري بمحلية بيضة التابعة لولاية غرب دارفور السودانية، استفاد منها 3.000 فرد.

ويأتي ذلك في إطار مشروع المركز لتأمين وتوزيع سلال غذائية في جمهورية السودان.

كما واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية توزيع كسوة الشتاء للأسر المحتاجة من اللاجئين الفلسطينيين والسوريين والمجتمع المستضيف في الأردن.

وجرى توزيع 1,565 حقيبة شتوية إضافة إلى 3,130 بطانية، استفاد منها 7,825 فردًا بواقع 1,565 أسرة في محافظات: عمّان، وإربد، والطفيلة، ومعان.

ويأتي ذلك في إطار مشروع توزيع كسوة الشتاء للأشقاء اللاجئين والأسر الأشد احتياجًا في الأردن.

وفي اطار متصل، دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية حملته الطبية التطوعية الأولى للجراحات المتخصصة للأطفال اليمنيين في جراحة المسالك البولية وجراحة الأطفال في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت.

وأجرى الفريق الطبي للمركز خلال اليوم الأول والثاني من الحملة 37 عملية جراحية، منها 16 جراحة في المسالك البولية و 21 جراحة عامة، استفاد منها أطفال العائلات ذوي الدخل المحدود.

كما جرى فتح عيادة طب الأسرة موازية لبرنامج الجراحات المتخصصة وزارها 62 فردا.

وتأتي الحملة امتدادًا للجهود الإغاثية والإنسانية التي تقدمها المملكة ممثلة بالمركز للأشقاء كافة في اليمن دون استثناء للتخفيف من معاناتهم جراء الأزمة الإنسانية التي يعيشونها.

وفي اطار متوازي، وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مواد إيوائية شملت 80 خيمة و 1.444 بطانية للنازحين والمتضررين في مديريات حيران وحرض وعبس وميدي بمحافظة حجة، استفاد منها 1.444 فردا.

ويأتي توزيع هذه المواد الإيوائية في إطار المساعدات الإنسانية والإغاثية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للشعب اليمني الشقيق.

كما قام فريق مشروع “مهارتي بيدي – 2” لتحسين سبل العيش للأيتام الممول من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بعقد دورة تدريبية في مجال الخياطة والتطريز في محافظة مأرب، استفاد منها 28 متدربة.

ويأتي مشروع “مهارتي بيدي – 2” لإيجاد فرص اقتصادية ومهنية وتحسين سبل العيش لتنفيذ مشاريع التعافي الاقتصادي المبكر من خلال تأهيل وتدريب وتمكين الشباب الأيتام والنساء معيلات الأيتام مهنيا واقتصاديا.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك