الخميس - الموافق 21 يناير 2021م

مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع حقائب شتوية وكسوة شتوية في باكستان وسلال غذائية للمتضررين في السودان والنيجر.. ويقدم خدمات علاجية ويوزع كرتون تمور مواد وإيوائية للنازحين وينفذ مشروع تعزيز خدمات الصحة المدرسية وإدارة حالات سوء التغذية ومشروع المياه والإصحاح البيئي وبرامج متنوعة للمرأة ومعيلات الأيتام في محافظات اليمن

محمد زكى

واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية توزيع الحقائب الشتوية للمحتاجين في عدد من مناطق اقليم خيبر بختون خوا بجمهورية باكستان الإسلامية.

حيث جرى توزيع 288 حقيبة شتوية في مدينة بحرين بمنطقة سوات، استفاد منها 1,368 فردا، و456 حقيبة شتوية في منطقة شانقلا، استفاد منها 2,736 فردا.

وتتضمن الحقائب العديد من الملابس المتنوعة بمقاسات مختلفة إضافة إلى البطانيات التي تلبي احتياجات الأسر والأفراد خلال فصل الشتاء.

كما وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية 531 حقيبة شتوية في مدينة بحرين بمنطقة سوات الباكستانية، استفاد منها 3,186 فردا.

وتتضمن الحقائب العديد من الملابس المتنوعة بمقاسات مختلفة إضافة إلى البطانيات التي تلبي احتياجات الأسر والأفراد خلال فصل الشتاء.

ويأتي توزيع الحقائب الشتوية في إطار مشروع توزيع كسوة الشتاء للمحتاجين بالمناطق الأكثر برودة في جمهورية باكستان الإسلامية.

كما أطلق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مشروع توزيع 22,550 كسوة شتوية و45,100 لحاف لدعم المحتاجين في أنحاء مختلفة من جمهورية باكستان الإسلامية.

ويهدف المشروع لتقديم الدعم لـ135,000 فرد في مناطق وأقاليم متفرقة بباكستان، حيث تشمل الحقيبة الواحدة على عدد من الملابس والبطانيات واللوازم الشتوية الأكثر استخدامًا.

ورفع حاكم إقليم خيبر بختونخواه شاه فرمان، الشكر والتقدير باسم حكومة وشعب باكستان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – وللمملكة حكومة وشعبًا على الدعم الذي تقدمه للأسر المحتاجة في باكستان، مبينًا أن المملكة لم تدخر جهدا في الوقوف مع أشقائهم الباكستانيين بمختلف الأوقات، منوهًا بجهود مركز الملك سلمان للإغاثة في بلاده وتقديمه جميع أنواع العون للمحتاجين.

يأتي ذلك في إطار المشروعات الإنسانية والإغاثية المقدمة من المملكة عبر المركز للمحتاجين من الشعب الباكستاني الشقيق، وذلك لتحقيق الرسالة النبيلة التي تعكس النهج الإنساني للمملكة العربية السعودية.

كما وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، 66 طنًا و982 كيلو غراماً من السلال الغذائية في محلية أم درمان بولاية الخرطوم بجمهورية السودان الشقيقة، استفاد منها 3,756 فرداً.

يأتي ذلك في إطار مشروع المركز لتأمين وتوزيع سلال غذائية للأسر الأكثر احتياجًا في جمهورية السودان للعام 2020م.

وفي اطار متصل، وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية 86 طنًا و777 كيلو غراما من السلال الغذائية للمتضررين من الفيضانات في مدينة طاوا بجمهورية النيجر، استفاد منها 5,677 فردا.

ويأتي ذلك في إطار مشروع تأمين وتوزيع سلال غذائية للأسر المتضررة من الفيضانات في جمهورية النيجر.

وفي اطار متوازي، واصلت العيادات الطبية المتنقلة التابعة لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في مخيم وعلان للنازحين بمديرية حرض التابعة لمحافظة حجة تقديم خدماتها العلاجية.

وراجع العيادات خلال شهر نوفمبر 2020م في قسم الطوارئ 75 مستفيدا، وعيادة الباطنية 338 شخصا، وقسم التوعية والتثقيف 150 فردا، وعيادة الصحة الإنجابية 33 مريضا.

كما صرفت الأدوية لـ 492 فردا، وراجع قسم الخدمات التمريضية 180 مريضًا، فيما نفذت 22 نشاطا للتخلص من النفايات، وقسم الإحالة الطبية 5 حالات.

كما وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية 1,500 كرتون تمور للأسر النازحة والفئات الأشد ضعفا في مديرية عتق بمحافظة شبوة، استفاد منها 1,500 أسرة.

وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية 2,500 كرتون تمور للنازحين والفئات الأشد ضعفا في مديرية عتق بمحافظة شبوة، استفاد منها 2,500 أسرة.

ويأتي ذلك في إطار المساعدات الإنسانية والإغاثية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للشعب اليمني الشقيق.

كما واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تنفيذ مشروع المياه والإصحاح البيئي للمحافظة على حياة الأسر في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة.

وجرى خلال شهر نوفمبر 2020م، ضخ 1.062.000 لتر مياه صحية للخزانات، وضخ 1.254.000 لتر مياه الاستخدام للخزانات، إضافة إلى نقل المخلفات ومياه الصرف الصحي من المخيمات إلى أماكن التخلص منها، والصيانة المستمرة للخزانات والحمامات، وتنفيذ حملات الرش لمكافحة نواقل الأمراض.

ويأتي ذلك في إطار منظومة المشروعات الإنسانية والإغاثية التي تقدمها المملكة ممثلة بالمركز لأبناء الشعب اليمني الشقيق؛ لتحسين ظروفه المعيشية خلال الأزمة الإنسانية الراهنة التي يمر بها.

كما نفذ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، عددا من البرامج والأنشطة المتنوعة ضمن مشروع “بذرة أمان” استفاد منه معيلات أسر الأيتام والنساء في محافظات عدن، ومأرب، والساحل الغربي، لتوعيتهم بأهمية التكاتف لمناهضة كافة أشكال العنف ضد المرأة وكيفية حمايتهم وتوفير حياة كريمة لهم، وذلك تزامنًا مع “اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة”.

وتخللت الأنشطة التي حملت شعار “السلامة والكرامة من أجل واقع أفضل” نبذه تعريفيه عن القضايا والصعوبات التي تواجهه الأمهات ومجتمع المرأه عمومًا، إضافة إلى استعراض بعض القصص والسير الذاتية لشخصيات نسائية ناجحة حول العالم.

يذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية يقدم مشاريع وبرامج إنسانية وإغاثية متنوعة لصالح المرأة في اليمن من خلال تقديم برامج الدعم النفسي والاجتماعي لهن وتعزيز آليات حماية المرأة والفتاة للوقاية من العنف والحد من انتشاره، إضافة إلى تمكين النساء والفتيات المعرضات للخطر وتعزيز قدراتهن من خلال برامج التدريب الحرفي والمهني .

ويأتي مشروع “بذرة أمان” تجسيدًا للدور الإنساني النبيل للمملكة بالوقوف مع الأشقاء اليمنيين في مختلف المجالات وللتخفيف من معاناتهم جراء الأزمة الإنسانية التي تمر بهم.

كما واصلت العيادات الطبية التغذوية الطارئة التابعة لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة تقديم خدماتها العلاجية خلال الشهر الماضي.

وراجع العيادات في الفترة من 1 حتى 30 نوفمبر 2020م، في قسم الرعاية التكاملية 10.785 مستفيدا، وعيادة الصحة الإنجابية 1.415 شخصا، وعيادة التغذية العلاجية 1.401 شخص، وعيادة الجراحة والتضميد 1.827 فردا، وعيادة الولادة 115 حالة، وقسم الإحالة الطبية 34 مستفيدا، وقسم التوعية والتثقيف 2.301 شخص، وقسم المصابين بالأوبئة 3.721 فردًا.

كما أجرى الفحص المخبري لـ 13.450 مريضا، وصرفت الأدوية لـ 19.088 مريضًا، وقسم نقل الدم 70 فردًا، وقسم تخطيط القلب 13 مراجعا.

كما وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، مواد إيوائية للنازحين من محافظة الجوف إلى مديرية العبر في محافظة حضرموت، اشتمل التوزيع على 98 خيمة و596 بطانية و200 بساط و147 حقيبة إيوائية، استفاد منها 882 نازحاً.

يأتي ذلك في إطار التدخلات العاجلة التي تقدمها المملكة ممثلة بالمركز التي تستهدف النازحين المتضررين من الأمطار الغزيرة في عدة محافظات يمنية.

وفي اطار متصل، واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تنفيذ مشروع تعزيز خدمات الصحة المدرسية وإدارة حالات سوء التغذية للطلاب والطالبات والكادر التعليمي في محافظة عدن.

وجرى خلال شهر نوفمبر 2020م تقديم 48,204 من الخدمات المتنوعة في مجال الطب النفسي والصحة المجتمعية والخدمات التغذوية استفاد منها 15,296 فرداً.

كما قام فريق المركز بعمل حملات تطوعية توعوية للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) تضمنت تعليم المستفيدين على الإجراءات الاحترازية الصحيحة مثل غسل اليدين وتغطية الأنف أثناء العطاس والوجه عند السعال والحرص على النظافة الشخصية والمنزلية، كما تم توزيع حقائب صحية تحتوي على معقمات طبية وأقنعة واقية (كمامات)، وغيرها من المستلزمات الضرورية.

ويهدف المشروع إلى توفير خدمات الدعم النفسي والاجتماعي وخدمات الصحة العقلية، فضلاً عن الحد من الإصابات والوفيات بسبب سوء التغذية لدى الأطفال والنساء الحوامل والمرضعات من خلال الحفاظ على توفير التدخلات المنقذة للحياة والتغذية الوقائية بالارتباط مع تدخلات الصحة الأولية والمياه والصرف الصحي، يستفيد منها النازحين والمجتمعات المضيفة في 8 مديريات بمحافظة عدن.

يأتي ذلك في إطار منظومة المشروعات الإنسانية والإغاثية التي تقدمها المملكة ممثلة بالمركز لأبناء الشعب اليمني الشقيق، للتخفيف من معاناته الإنسانية التي يمربها.

التعليقات


Fatal error: Allowed memory size of 41943040 bytes exhausted (tried to allocate 1052672 bytes) in /home/alfaraen/public_html/wp-includes/meta.php on line 820