الإثنين - الموافق 20 سبتمبر 2021م

مركز الملك سلمان للإغاثة يشارك في جلسة حوارية بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني

محمد زكى

شارك مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس الأربعاء ، برئاسة مساعد المشرف العام على المركز للعمليات والبرامج المهندس أحمد بن علي البيز في جلسة حوارية نظمتها سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالرياض عبر الاتصال المرئي بعنوان “دبلوماسية المساعدات الخارجية والإنمائية السعودية- الإماراتية”،التي عقدت بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني.

ورأس الجانب الإماراتي المشارك في أعمال الجلسة مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية سلطان بن محمد الشامسي.

وتناولت الجلسة الحوارية دور دبلوماسية المساعدات الإنسانية في تقديم الإغاثة للمحتاجين حول العالم، والجهود التي تبذلها المملكة والإمارات في مناطق الكوارث الطبيعية والأزمات خاصة مع تفشي جائحة كورونا (كوفيد-19)، وتجربتهما الرائدة في هذا المجال.

وتطرقت الجلسة كذلك إلى التحديات العديدة التي تواجه العمل الإنساني مثل زيادة أعداد النازحين، والتغيّر المُناخي، وغيرها من التحديات، مشددة على أن هذه التحديات تحتاج حلولا جوهرية عبر جهود دولية مشتركة.

كما أبرزت الجلسة الجهود السعودية المميزة في المجال الإنساني، وما تقدمه من مساعدات في أنحاء العالم وبالأخص ما قُدم لليمن الشقيق من مشاريع وبرامج شملت جميع المجالات التي نُفِّذَت في مختلف المحافظات اليمنية من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة.

ونوّهت الجلسة بمساعدات البلدين المقدمة عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والهلال الأحمر الإماراتي التي تعد ركيزة أساسية في تسهيل الحياة وتقديم المساعدات الغذائية الأساسية للأسر الأكثر احتياجًا في الدول المتضررة.

وأشارت الجلسة الحوارية إلى أنه في ظل انتشار جائحة كورونا قامت المملكة العربية السعودية من خلال رئاستها اجتماعات مجموعة العشرين بقيادة العديد من المبادرات على المستوى الإقليمي والعالمي؛ وذلك للحد من الآثار المترتبة من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة خصصت التاسع عشر من أغسطس يومًا عالميًا للعمل الإنساني لتنمية الوعي بشأن المساعدة الإنسانية في جميع أنحاء العالم، وللإشادة بالأشخاص الذين يخاطرون بحياتهم في سبيل تقديمها.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك