الأربعاء - الموافق 22 سبتمبر 2021م

مركز الملك سلمان للإغاثة يسلّم مساعدات طبية لجمهورية بوركينا فاسو لمكافحة جائحة كورونا ويجري 50 عملية جراحية بمجال القلب المفتوح والقسطرة في جمهورية موريتانيا

محمد زكى

سلّم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مساعدات طبية تشمل أجهزة تنفس صناعي ومستلزمات طبية ووقائية لجمهورية بوركينا فاسو لمكافحة جائحة كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقام بتسليم المساعدات – نيابة عن المركز – سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية بوركينا فاسو فهد بن عبدالرحمن الدوسري لمعالي وزير الصحة البوركيني البروفيسور شارلمان ويدراغو في العاصمة واغادوغو.

وأوضح الدوسري أن هذه المساعدة تعكس حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – على مساعدة جمهورية بوركينا فاسو والوقوف مع الحكومة والشعب البوركيني الصديق في مواجهة جائحة كورونا المستجد (كوفيد-19).

من جانبه، أعرب وزير الصحة البوركيني باسم رئيس الجمهورية روك مارك كريستيان كابوري عن خالص شكره وتقديره للمملكة وقيادتها على الجهود المميزة التي تقدمها لبلاده لدعم جهودها وإمكانياتها، مضيفا أن هذه المساعدات ستساعد دون شك في تحسين جودة الخدمات الصحية لمواجهة فيروس كورونا وتداعياته.

ويأتي ذلك في إطار المساعدات المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز لمساندة الجهود الدولية في الحد من انتشار فيروس كورونا.

وفي اطار متواصل، واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع رابطة العالم الإسلامي، حملته الطبية التطوعية لجراحة القلب المفتوح والقسطرة في جمهورية موريتانيا الإسلامية الشقيقة للعام 2021م.

وأجرى الفريق الطبي التطوعي منذ بدء الحملة 50 عملية قسطرة قلبية، تكللت جميعها بالنجاح ولله الحمد.

يذكر أن المشروع يعد من المشاريع الإنسانية التي تنفذها المملكة ممثلة بالمركز في العديد من الدول ذات الاحتياج بهدف تقديم العلاج للمرضى من العائلات ذوي الدخل المحدود.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك