الأربعاء - الموافق 22 سبتمبر 2021م

مركز الملك سلمان للإغاثة وزع 352 أضحية بمحافظة حضرموت و 69 أضحية بمحافظة المهرة ودعم تقديم مشروع دعم التغذية للأطفال والأمهات خدماته لـ 12,084 مستفيداً وتقديم مركز الأطراف الصناعية خدماته الطبية للمستفيدين في سيئون في اليمن

محمد زكى

وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية 352 أضحية للأيتام والأسر النازحة والمحتاجة في مديريات المكلا ، و حجر ، وبروم ميفع، و غيل باوزير، والشحر، وشبام، و القطن، ووادي العين، وحورة، و عمد، ورخية، وسيئون، وتريم، والعبر بمحافظة حضرموت، استفاد منها 2,112 فردا، وذلك ضمن مشروع توزيع لحوم الأضاحي للفئات الأكثر احتياجا في اليمن.

كما وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية 69 أضحية للأيتام والأسر النازحة والمحتاجة في مديرية الغيظة بمحافظة المهرة، استفاد منها 414 فردا، وذلك ضمن مشروع توزيع لحوم الأضاحي للفئات الأكثر احتياجا في اليمن.

ويأتي ذلك في إطار الجهود المتواصلة من المركز في تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية للشعب اليمني الشقيق.

وفي اطار متصل، بدعم سخي من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية قدم مشروع دعم التغذية للأطفال دون سن الخامسة والأمهات الحوامل والمرضعات، في محافظات عدن، ولحج، وتعز، والحديدة، وحضرموت، وحجة، ومأرب، وخدماته الطبية والتغذوية لـ12,084 مستفيداً خلال الفترة من 17 حتى 23 يونيو 2021م.

وجرى فرز 2,637 طفلاً، وتقديم العلاج لـ 692 فردا من المصابين بسوء التغذية الحاد الوخيم، وعلاج 889 حالة من المصابين بسوء التغذية المتوسط، إضافة إلى تقديم الخدمات الطبية لـ 439 طفلا لوقايتهم من سوء التغذية. فيما جرى فرز 993 مستفيدة من الأمهات الحوامل والمرضعات، و تقديم الخدمات العلاجية لـ 525 مستفيدة، فيما حصلت 2,242 امرأة على خدمات التدبير المتكامل لصحة الطفل (IMCI) ، و استفادت 2,900 مراجعة من أنشطة التوعية و 767 من ركن المشورة.

ويأتي ذلك ضمن الأعمال الإغاثية والإنسانية التي تقدمها المملكة من خلال المركز لدعم الذين يعانون من سوء التغذية من الأطفال والأمهات الحوامل والمرضعات في اليمن.

وفي اطار متوازي، واصل مشروع تشغيل مركز الأطراف الصناعية وإعادة التأهيل بمحافظة سيئون تقديم خدماته الطبية المتنوعة لمن فقدوا أطرافهم من أبناء الشعب اليمني الشقيق؛ وذلك بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وقدم خلال شهر يونيو 2021م، 1,267 خدمة وزعت على 853 مستفيدا، حيث تم تصنيع وتركيب وتأهيل الأطراف الصناعية لـ 207 مرضى اشتملت بين تسليم وقياس وصيانة الأطراف الصناعية، كما قدمت خدمات العلاج الطبيعي تنوعت بين جلسات العلاج الفيزيائي والاستشارات التخصصية استفاد منها 646 شخصا.

ويأتي ذلك امتداداً للمشاريع الإنسانية التي تقدمها المملكة ممثلة بالمركز لرفع إمكانات القطاع الصحي والمحاولة من تخفيف معاناة الشعب اليمني الشقيق.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك