السبت - الموافق 15 مايو 2021م

مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية يحافظ على حياة مئات الآلاف عبر تنفيذه 65 مشروعا في قطاع المياه والإصحاح البيئي

محمد زكى

ساهم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في الحفاظ على حياة مئات الآلاف من الأشخاص في الدول المحتاجة، من خلال توفيره للمياه الصالحة للشرب والاستخدام الآدمي، والمحافظة على الصحة العامة والحد من انتشار الأمراض الوبائية.

حيث نفذ المركز 65 مشروعا في قطاع المياه والإصحاح البيئي، توزعت على 14 دولة حول العالم، بقيمة 243 مليونا و732 ألف دولار أمريكي.

واستهدفت المشاريع تأمين مياه الشرب من خلال حفر الآبار وتطوير وصيانة شبكات الري والمضخات والخزانات التابعة لها، وضخ المياه الصحية ومياه الاستخدام الآدمي، وتمديدها إلى المخيمات والمناطق المجاورة.

كما استهدفت أيضًا المحافظة على الصحة العامة ومكافحة الأمراض والأوبئة ومنع التلوث في الدول المستهدفة، من خلال التخلص من النفايات الصلبة والسائلة بالطرق العلمية المناسبة، وتنفيذ حملات الرش لمكافحة نواقل الأمراض والقضاء على المستنقعات إضافة إلى التثقيف والتوعية الصحية.

وكان لليمن الشقيق النصيب الأكبر من تلك المشاريع بتنفيذ 32 مشروعاً في قطاع المياه والإصحاح البيئي بقيمة 212 ملايين و869 ألف دولار أمريكي.

و نفذ المركز 4 مشاريع في الصومال بتكلفة 15 مليونا و885 ألف دولار، و13 مشروعا في باكستان بما يقارب 3 ملايين دولار.

كما تم تنفيذ 3 مشاريع في قطاع المياه والإصحاح البيئي في سوريا بقيمة مليونين و523 ألف دولار، ومشروعين في دولة فلسطين بقيمة مليونين و66 ألف دولار، ومشروعين في أفغانستان بقيمة مليون و248 ألف دولار، إضافة إلى مشروع واحد في العراق بقيمة مليون و22 ألف دولار.

كما شملت بقية مشاريع المركز في قطاع المياه والإصحاح البيئي دول إندونيسيا، النيجر، طاجكستان، مالي، السودان، إرتيريا، بواقع مشروع واحد في كل دولة وبقيمة إجمالية بلغت مليونين و935 ألف دولار أمريكي.

وفي قطاع المياه والإصحاح البيئي، أبرم مركز الملك سلمان للإغاثة شراكات عدة مع منظمات أممية ودولية لدعم هذا القطاع خصوصا في اليمن، حيث وقع اتفاقية مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تضمنت إعادة تأهيل شبكات إمدادات المياه وخزانات تجميع مياه الأمطار في اليمن، والتي ستسمح للمجتمعات المحلية بالوصول إلى مياه نظيفة وآمنة للاستخدام الآدمي.

كما قام المركز بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة بإعادة تأهيل شبكات المياه في جميع أنحاء محافظة شبوة اليمنية، لتسهيل وصول المياه النظيفة لما يقارب 40 ألف شخص.

إضافة إلى دعم المركز لمنظمة الصحة العالمية للعمل على تحسين خدمات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية في المرافق الصحية باليمن، إلى جانب مراقبة جودة المياه للحد من تفشي الكوليرا والأمراض الوبائية الأخرى.

وتأتي هذه المشاريع إيمانا من المملكة ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة على ضرورة تلبية الاحتياجات الأساسية للإنسان وتهيئة البيئة الصحية له، وذلك للمضي قدما نحو تحقيق العيش الكريم الذي يعد هدفا رئيسا يسعى المركز لتوفيره لكافة المحتاجين حول العالم.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك