الخميس - الموافق 13 مايو 2021م

مركز الملك سلمان للإغاثة سلم مساعدات طبية متنوعة لجمهورية الأوروغواي لمكافحة فيروس كورونا ووزع سلال غذائية رمضانية في جمهورية موريتانيا وللأسر الأردنية واللاجئين السوريين والفلسطينيين في الأردن

محمد زكى

سلم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مساعدات طبية متنوعة لجمهورية الأوروغواي لمكافحة فيروس كورونا.

وشملت المساعدات المقدمة 25 ألف قطعة ملابس معقمة مخصصة للجراحين، و125 ألف قطعة ملابس غير معقمة مخصصة للجراحين، و188 ألف كمامة ، و 2,331,700 كمامة مخصصة للعمليات الجراحية، و 9,500 من القفازات الطبية، و 53 جهازا للتنفس الصناعي.

قام بتسليم المساعدات – نيابة عن المركز – سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية الأوروغواي إياد بن غازي حكيم، وذلك لمدير عام إدارة التعاون الدولي بوزارة الخارجية السفير أليخاندرو ميرين، في العاصمة مونتيفيديو.

من جانب آخر التقى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية الأوروغواي بمعالي وزير الصحة العامة بالأوروغواي دانيال سالينس، حيث أعرب الوزير عن امتنان بلاده وشكرها لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده

الأمين – حفظهما الله – لهذا التبرع المهم للمستشفيات العامة التابعة للإدارات الحكومية للخدمات الصحية في جمهورية الأوروغواي.

ويأتي ذلك في إطار الجهود المقدمة من المملكة ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للدول الشقيقة والصديقة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا والحد من مخاطره.

وفي اطار متصل، واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية توزيع السلال الغذائية الرمضانية على الأسر الأردنية واللاجئين السوريين والفلسطينيين الأكثر احتياجًا في الأردن، بالتعاون مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية.

وجرى توزيع 3,203 سلال غذائية في محافظات عمّان، إربد، جرش، البلقاء، الكرك، الطفيلة، المفرق، استفاد منها 16,015 فردا بواقع 3,203 أسر.

وتنوعت محتويات السلة الواحدة على مجموعة من المواد الغذائية الأساسية كالأرز والسكر والشاي والزيت والبقوليات والعدس والبرغل والطحين وخلافه التي تلبي احتياج الأسرة لمدة شهر كامل.

ويأتي ذلك في إطار مشروع المركز لتأمين وتوزيع السلال الغذائية الرمضانية في الأردن للعام 1442هـ.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك